الناظور.. شاطئ أركمان.. اللواء الأزرق ولا إنارة عمومية..!!

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
الناظور.. شاطئ أركمان.. اللواء الأزرق ولا إنارة عمومية..!!

تابعنا على جووجل نيوز

7 يوليو 2021 - 9:11 م

فؤاد جوهر ـ عبّر

 

يشهد شاطئ أركمان وأيقونة اقليم الناظور، والذي لا تفصله عنه سوى كيلومترات، ومع بداية فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، ظلاما دامسا في الليل لا يوحي للزوار الذين يقصدونه بكون الشاطئ الذهبي من الشواطئ التي حازت على اللواء الازرق لمرات عديدة.

ويستقطب شاطئ اركمان الناظور، ككل سنة اﻵلاف من الزوار في واضحة النهار ومع الشمس الساطعة لﻹ ستمتاع واﻹستجمام بالشواطئ التابعة له، ورماله الذهبية، يقابلها جفاء في الليل وأفول مرفق بالركود، بسبب ظلمة الليل الحالك التي تسبب انحسار في الحركة اﻹقتصادية، والرواج الذي ينتظره العديد من التجار وأرباب المطاعم في هذه الفترة الصيفية.

وتستاء العائلات التي تتقاطر ليلا على الشاطئ لأخذ نسمات من الهواء خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة من الوضع الليلي للشاطئ، الذي يفتقر الى اﻹنارة العمومية تساهم في انعدام الرؤية، وتعطي انطباعا بكون الشاطئ يفتقد الى العديد من المؤهلات رغم أنه من شواطئ اﻹقليم الفائزة باللواء الأزرق.

وتمنح بعض المطاعم المحسوبة على رؤوس الاصابع وسط الشاطئ الجميل، بعضا من الأضواء الخافتة الى الشارع الرئيسي وساحاته أنقذت ماء وجه أيقونة اركمان الفائزة باللواء الازرق، على أمل اصلاح الأعطاب التقنية، وتسوية المشاكل، لمنح المناطق التي تفتقد لﻹنارة الأضواء اللازمة.

وأرجع مسؤول بجماعة قرية أركمان في تصريح لجربدة “عبّر.كوم”، أصل غياب اﻹنارة العمومية عن بعض النقاط من الجماعة من ضمنها شاطئ اركمان، الى واقعة سرقة الاسلاك الكهربائية واﻹتصالات التي قام بها أحد اللصوص المحترفين بهدف بيعها في الأسواق السوداء، والذي تم اعتقاله من قبل عناصر الدرك الملكي بقرية اركمان في شهر مارس المنصرم.

ومع طول اﻹنتظار من قبل الساكنة، خصوصا منطقة الشاطئ المحرومة من اﻹنارة العمومية، تفاعل العديد من نشطاء الفضاء التواصلي مع واقعة الحرمان من الأضواء الذي طال أمده مطالبين بإرجاع الأمور الى نصابها، حيث ربط الكثير منهم استمرار ظلمة الليل بانعدام حس المسؤولية لدى المسؤولين لفك العزلة الليلية التي يعاني بها واحد من أروع الشواطئ بإقليم الناظور.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب