المنصوري تقدم مضامين الحوار الوطني حول “التعمير والإسكان” بمجلس النواب

سياسة كتب في 29 سبتمبر، 2022 - 23:59 تابعوا عبر على Aabbir
المنصوري

قدمت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أمام لجنةالداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، عرضا حول المرتكزات والمحاور الكبرىللحوار الوطني حول “التعمير والإسكان”، الذي انطلق منذ 16 شتنبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحبالجلالة الملك محمد السادس.

وبهذه المناسبة، أكدت المنصوري على أهمية هذا اللقاء الذي يندرج في إطار المشاورات الوطنية و الجهوية الراميةإلى الخروج بخارطة طريق تفضي إلى إصلاح شامل ومتكامل لقطاعي التعمير والإسكان تنفيذا للتعليمات الملكيةالسامية وتنزيلا لتوجيهات النموذج التنموي الجديد و دعم اللامركزية و الجهوية المتقدمة.

مشيرة إلى أن هذه المحطة التشاورية مع النواب البرلمانيين تأتي لإغناء النقاش الذي انطلق بالتزامن مع انعقاد أولاجتماع للجنة الوطنية لمواكبة الحوار الوطني حول التعمير والإسكان والذي تلاه تنظيم المشاورات الجهوية يوم 21 شتنبر، وكذا إطلاق المنصة التشاركية الرسمية لتمكين المواطنات والمواطنين من الإدلاء باقتراحاتهم و آرائهم.

وأكدت أن “الرهان معقود على كل هذه المراحل من أجل المشاركة الفعلية و المسؤولة لجميع المغاربة في رفع تحدياتمغرب النموذج التنموي الجديد”، مشددة على أن تكثيف التحول الحضري مع تسريع المشاريع الكبرى المهيكلةالتي أطلقها جلالة الملك ، إضافة إلى الجهوية المتقدمة وإطلاق النموذج التنموي الجديد، يفرض أسلوبا جديدالتصور وتنفيذ المشاريع الترابية.

وأبرزت المنصوري في هذا السياق، أن التخطيط الترابي وإنتاج فضاءات العيش توجد في طليعة الإجراءاتالمطلوبة لمواكبة الانتقال الحضري وتجسيد التحولات على مختلف المستويات الجهوية والمتربولية والمحلية وعلىمستوى مختلف الوحدات المجاورة لها

وخلصت إلى أن جسامة التحديات المستقبلية تقتضي البحث عن نماذج تخطيط جديدة وأنماط سكنية أكثر جودة وابتكارا، و ذلك في قطيعة تامة مع المقاربات و السياسات العمومية التي أبانت عن محدوديتها.

اترك هنا تعليقك على الموضوع