المنتخب المغربي..خبر غير سار قبيل مواجهة الكونغو.. غيابات رسمية وتعنت المدرب في استدعاء النجوم ..

الأولى كتب في 12 مارس، 2022 - 22:04 تابعوا عبر على Aabbir
المنتخب المغربي

 

من المنتظر أن يواجه المنتخب المغربي نظيره منتخب الكونغو الديمقراطية في 25 و29 مارس الجاري، في إطار الدور الفاصل من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم قطر 2022.

وقبله سيكون الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش مضطرا للكشف عن الاسماء التي استدعاها للالتحاق بمعسكر الأسود، يوم 17 مارس الجاري، بالرغم من أنه لا يزال يتخبط في اللائحة ولم يرسوا بعد على اللائحة النهاية، لتطورات صاحبت كل لاعب مع ناديه..

وقبل تقديم خليلوزيتش أسماء اللاعبين الذين اختارهم، علم من مصادر متطابقة، أنّ مدرب المنتخب المغربي يواجه عقبة تتمثل في عدم جهوزية اللاعب آدم ماسينا، الظهير الأيسر لنادي واتفورد الإنكليزي، الذي فقد مركزه الأساسي في فريقه، منذ عودته من المشاركة رفقة المنتخب المغربي في نهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا.

كما أن اللاعب عبد الصمد الزلزولي، الذي تلقة استدعاء للاتحاق بالنخبة الوطنية، أعلن يومه السبت عن إصابته وابتعاده عن الملاعب في انتظار تحديد المدة..

المهاجم ريان مايي بدوره مصاب ولم تحدد بعد حالته الصحية من امتثاله للشفاء اولا بنسبة تؤهله لخوض المباريات..

وبالعودة الى آدم ماسينا، فإنه بالرغم من وجود لاعب آخر بإمكانه أن يشغل مركز الظهير الأيسر، في خط دفاع المنتخب المغربي،

وهو سفيان الكرواني، لاعب إن إي سي نيميخن الهولندي، إلا أنّ مستواه لا يُضاهي ماسينا، وبالأخص من الناحية الدفاعية.

وفي ظل عدم وجود لاعب بجهوزية كبيرة في الدوري المغربي لكرة القدم، سيُحاول خليلوزيتش منح الفرصة للمدافع نصير مزراوي، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، الذي قد يعود إلى مركزه الأصلي كظهير أيمن، مقابل الاعتماد على أشرف حكيمي كظهير أيسر، وهو الاختيار الذي كان يقوم به المدير الفني السابق للمنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رينار.

ولكن المشكلة ستكم في هجوم المنتخب المغربي، ومركز وسط الميدان في ظل تعنت خليلوزيتش واصراره على عدم المناداة على نجوم مغاربة كبار، ابانو عن علو كعبهم مع أنديتهم وفي بطولات قارية ودولية..

عبّر ـ متابعة

اترك هنا تعليقك على الموضوع