الملك يولي عنايته واهتمامه الخاصين بـ 672 موظفا بوزارة التربية والتكوين

عبّــر ـ و.م.ع

أنعم صاحب الجلالة الملك محمد السادس على مجموعة من موظّفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي-قطاع التربية الوطنية -بأوسمة ملكية شريفة، وذلك بمناسبة الذكرى الثامنة عشر لتربّعه على عرْش أسلافه المنعمين.

وتعكس هذه الالتفاتة المولوية الكريمة اهتمامَ جلالته وعنايته بنساء ورجال التعليم من أساتذة وإداريين وتقنيين وأعوان، والذين برهنوا خلال مسارهم التربوي والإداري عن إخلاصهم لقيم الوطن وتفانيهم في خدمة الصالح العام وتشبّعهم برُوح الاستقامة والنزاهة وحُسن الخلق.
وشمل العطف المولوي 672 موظفاً وموظفة بالإدارة المركزية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية وكذا بالمركز الوطني للتوجيه والتخطيط التربوي بنيْل وسام الاستحقاق الوطني، موزّعين على 508 وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى و164وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية.
وتقدّمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى السيدات والسادة المنعم عليهم بأحرّ التهاني، آملة أنْ تشكّل لهم هذه الحُظوة الملكية حافِزاً للمزيد من البذْل والعطاء خِدمة لقضايا التربية والتعليم، وفُرصة للاستمرار في الوفاء للثوابت الوطنية التي دأب نساء ورجال التعليم على التشبث بها تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.