المكفوفون يواصلون إعتصامهم بوزارة الحقاوي والنقابات تدخل على الخط

عبّر-بلاغ 

 

طالبت المنظمة الديمقراطية للشغل، الحكومة إلى  فتح حوار فوري مع التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعتصمين، بوزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، من أجل معالجة جدية ومنصفة لملفهم الاجتماعي، و ذلك بعد التطورات التي شهدها مقر الوزارة.

 

النقابة المقربة من حزب الأصالة و المعاصرة أكدت في بلاغ لها، أن التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، «تواصل الاعتصام بمبنى ملحقة وزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية الكائنة بشارع الأبطال بالرباط، مهددين بالانتحار الجماعي، بسبب الإقصاء المجحف واهمال المستمر لملفهم الاجتماعي من طرف حكومة سعد الدين العثماني، والمتمثل أساسا في الإدماج في اسلاك الوظيفة العمومية وضمان حقهم المشروع في العمل الذي يضمن لهم العيش الكريم».

ودعت المنظمة الحكومة إلى «الإسراع بفتح حوار مع التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعتصمين، بوزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، من أجل معالجة جدية ومنصفة لملفهم الاجتماعي، وتفادي تكرار الحادث المؤلم للمرحوم لصابر الحلوي»، الذي سقط من أعلى سطح مبنى الوزارة المذكورة خلال اعتصام للتنسيقية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق