المغرب يقوم بتسديد جزء من ديونه بشكل مسبق للبنك الدولي

بنك المغرب: الاقتصاد الوطني قد ينكمش بـ 6.3 في المائة سنة 2020 ويرتفع بـ 4.7 في المائة سنة 2021
نشر في 24 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

24 ديسمبر 2020 - 9:45 ص

عبّـــر – متابعة

 

 

ذكر بنك المغرب في بلاغ صحفي مشترك مع وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أمس الأربعاء، أن المغرب قام بالتسديد المسبق لجزء من مبلغ السحب برسم خط الوقاية والسيولة الرباط، حيث وبتاريخ 21 دجنبر 2020، عمل المغرب على التسديد المسبق لميلغ 651 مليون وحدة من حقوق السحب الخاصة لصالح صندوق النقد الدولي، أي ما يناهز 936 مليون دولار أمريكي أو 8.4 مليار درهم، وستدخل هذه العملية حيز التنفيذ ابتداء من 8 يناير 2021.

 

وأشار البلاغ، أنه في إطار مقاربته الاستباقية لمواجهة الأزمة المرتبطة بجانحة كوفيد -19، لجأ المغرب، يوم 7 أبريل 2020، إلى الإستعانة بخط الوقاية والسيولة لسحب ما يقارب 3 ملايير دولار، قابلة للسداد على 5 سنوات، مع فترة سماح تصل إلى 3 سنوات، واليوم، وبعد الجهود الإستثنائية التي بذلتها الخزينة لتعبئة الموارد المالية، خاصة من خلال قيامها مرتين بإصدار السندات في السوق المالية الدولية، بلغ جاري الموجودات الرسمية من احتياطيات المغرب مستوى مريحا مكنه من تغطية ما يفوق 7 أشهر من واردات السلع والخدمات، ومن شأن هذا الوضع أن يستمر على المدى المتوسط.

 

وأوضح البلاف، أن عملية التسديد المسبق هاته ستمكن من تخفيف ضغط الإلتزامات المالية المستقبلية على البلد وتقليص تكلفتها، خاصة بفضل الشروط الملائمة جدا لعملية الإصدار الأخيرة التي قامت بها الخزينة على الصعيد الدولي، كما من شأنها أن تعزز ثقة المستثمرين والأسواق في اقتصاد بلدنا.

 

وأشار البلاغ، إلى أن أعضاء مجلس إدارة صندوق النقد الدولي أعربوا عن ترحيبهم بالإجماع بهذه الخطوة، و ذلك خلال اجتماعهم يوم 18 دجنبر لتدارس تقرير المشاورات برسم المادة الرابعة مع المغرب.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب