fbpx

المغرب يتذيل قائمة تقرير الأمم المتحدة حول التنمية البشرية

تقرير الأمم المتحدة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

11 ديسمبر 2019 - 7:10 ص

عبّر ـ متابعة

 

 

 

 

 

 

رغم أنه تقدم بمركزين منتقلا من المرتبة الـ123 عالميا في تقرير 2018 إلى المرتبة الـ121 عالميا في سنة 2019 من أصل 189 دولة شملتها الدراسة، إلا أن المغرب لا زال يتذيل قائمةتقرير الأمم المتحدة السنوي حول التنمية البشرية.

 

 

 

 

التقرير الحديث الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي حمل عنوان ”ما وراء الدخل والمتوسط، والوقت والحاضر، أوجه عدم المساواة في القرن الحادي والعشرين“، صنف المغرب في قائمة ”تنمية بشرية متوسطة“، بناء على قياس التقدم الذي حققته في الصحة والتعليم ومستوى الدخل.

 

 

 

 

 

رغم أن ليبيا تعيش ً أوضاعا أمنية غير مستقرة منذ فترة طويلة، إلا أنها حققت ترتيبا أحسن من المغرب بحلولها في المركز الـ110 ،فيما حلت الجزائر في المرتبة الـ82 عالميا، ثم تونس في المرتبة الـ91 عالميا، كما جاءت الأردن في المرتبة الـ102 عالميا.

 

 

 

وحلت الإمارات العربية المتحدة كأحسن دولة بالمنطقة من حيث التنمية البشرية باحتلالها المركز الـ35 عا ً لميا، تليها دولة قطر في المركز الـ41 ً عالميا، والبحرين في المركز الـ45 ً عالميا، وعمان في المركز الـ47 عالميا، والكويت في المركز الـ57 عالميا، تليها تركيا في المركز الـ59 عالميا. وفق ما ذكره ذات التقرير.

 

 

 

وتصدرت النرويج قائمة التقرير من حيث الدول التي حققت تنمية بشرية مرتفعة جدا، وتلتها على التوالي كل من سويسرا وإيرلندا وألمانيا وهونغ كونغ الصين ثم أستراليا وأيسلندا والسويد وسنغافورة وهولندا.

 

 

 

ولفت التقرير الانتباه، إلى ظهور جيل جديد من عدم المساواة، فيما يخص التعليم، وما يخص التقنيات وتغير المناخ ”اللذين يشكلان تحولين جوهريين من الممكن أن يؤديا، إذا لم يُ عالجا إلى تفاوتات عظيمة جديدة في المجتمع، لم نشهد مثلها منذ الثورة الصناعة بداية القرن .”19

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )