المغرب ضمن الأوائل عالميا في مؤشر الأداء المناخي

إقتصاد و سياحة كتب في 9 نوفمبر، 2021 - 23:04
المغرب

عبّر ـ وكالات

 

احتل المغرب المرتبة الثامنة عالميا، من حيث الأداء المناخي، وفق مؤشر أداء تغير المناخ لسنة 2022، الصادر عن منظمات “جيرمان ووتش” و”الشبكة الدولية للعمل المناخي” و”المعهد الألماني الجديد للمناخ”.

صنف التقرير، الصادر اليوم الثلاثاء 9 نونبر الجاري، المغرب في المرتبة الأولى قاريا وعربيا، والثامنة عالميا، في مجال الأداء المناخي عرفانا بجهود المملكة في هذا المجال، خلف كل من الدنمارك، والسويد، والنرويج، والمملكة المتحدة، علما أن المراتب الثلاثة الأولى ظلت شاغرة، بسبب عدم تمكن أي دولة من نيل تصنيف “مرتفع جدا”.

واعتبر التقرير أن المغرب من ضمن الدول الطموحة، التي شرعت في تطبيق سياسية حازمة في ما يخص الحياد المناخي، مشيرا إلى دور المملكة، إلى جانب المملكة المتحدة، في مجال الطاقات المتجددة، والنظيفة.

وحسب معطيات التقرير ذاته، فقد جاءت دول: كازاخستان، والسعودية، وإيران، وكندا، في ذيل الترتيب، الذي شمل 64 دولة، كما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز 55 عالميا، واحتلت دول الاتحاد الأوروبي المركز الـ 22.

ويُعنَى مؤشر أداء المناخ، برصد أداء البلدان في مجال حماية المناخ، بهدف تعزيز الشفافية فيما يتعلق بالسياسة المناخية الدولية، إضافة إلى مقارنة المجهودات المبذولة لحماية المناخ والتقدم المحرز من طرف كل دولة.

وكشفت ليلى بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، الاثنين 8 نونبر 2021، بمجلس النواب، أن المغرب يعمل على تسريع وتيرة الانتقال الطاقي وتفعيل أهداف التنمية المستدامة، من أجل تحقيق الأمن الطاقي والاكتفاء الذاتي، مشيرة إلى أن معدل التبعية الطاقية عرف انخفاضا ملحوظا، إذ وصل خلال سنة 2017 إلى حوالي 94 في المائة، و90 في المائة في سنة 2020، أي بانخفاض يقدر بـ3,3 نقاط تقريبا.

وعلى مستوى الطاقات المتجددة، يتم حاليا، بحسب الوزيرة، استغلال 50 مشروعا من الطاقات المتجددة والتي تقدر بحوالي 3950 ميغاواط، “كما تمثل 37 في المائة من القدرة الكهربائية، وتتمثل مساهمتها في تلبية الطلب على الطاقة الكهربائية بـ20 في المائة، خصوصا خلال الأزمة الصحية لجائحة كورونا”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع