‪ ‪

المرأة المغربية:”لست في حاجة للورود ، بل بحاجة لمن يحمي حقوقي وكرامتي”

التجنيد

عبّر: مراد هربال

 

 

عفوا انا المرأة المغربية،الشامخة من تناشدكم وتطلب منكم جميعا السكوت والوقوف ولو للحضات مع ذواتكم و مراجعة اوراقكم وتقييم سياساتكم و منجزاتكم المبرمجة في لوائح وكلاء أحزابكم، من اجل رفع المعاناة عن المرأة المعذبة التي تعيش ظروفا صعبة في بمعابر مليلية، وسبتة والاحياء المهمشة بالمملكة .

 

 

عفوا أنا المرأة السوسية، البدوية، المكافحة لأجل كسب لقمة العيش الكريم!!!أسألكم بالله عليكم ،كفاعلين سياسيين ومجتمع مدني وحكومة وضعت فيها ثقة بخطابها الشعبوي ،الاسلامي ،وكنت انتظر برنامجا حكوميا يغير الاحوال! بدل شراء ورود الاحتفال بعيد المرأة وتكريم من رضيت بقضاء الله وقدره وبكرم الخالق سبحانه لها كل يوم.

 

 

عفوا انا المرأة الشلحية، الأصيلة،من معابر مليلية اناشدكم، الى متى ستستمرون بالاحتفال باليوم العالمي واليوم الوطني للمرأة وتكوين مجموعات العمل في البرلمان ، وإدراج مبدأ المناصفة في الندوات والمداخلات في الفضاءات المكيفة ورفع الشعارات الفارغة،البعيدة عن الوضع المزري الذي أعيشه بسبب جوعي ، من اجل وصول الغني الجاهل الى مواقع القرار ؟

عفوا أنا المرأة الريفية، المقهورة،من الحسيمة اعاتبكم..

لا الجمعيات الحقوقية ولا الحركات النسائية تمكنت من مواجهة ظاهرة اغتصاب النساء ايام زلزال 2004 ، ولا تقديم مقترح إلغاء المادة 20 من مدونة الاسرة ، ولا الوقوف في وجه تزويج القاصرات،  ولا دخول لقانون العنف ضد النساء حيز التنفيذ !!!

 

عفوا انا المرأة المغربية من جبال الريف الشامخة.لست بحاجة الى وردة حمراء في العيد الذي عنوانه، “الجهل والأمية “، وشعاره “الفقر المدقع”.

 


شاهد ايضا:

شاهد ملكة جمال عاملات النظافة 2019

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق