الرئيسية مجتمع المدينة الحظيرة، أولاد تايمة تستغيت

المدينة الحظيرة، أولاد تايمة تستغيت

كتب في 19 مايو 2019 - 2:47 ص
مجتمع مشاركة

عبّر

تنامت في الآونة الأخيرة ظاهرة تربية مجموعة المواشي داخل المدار الحضري لمدينة أولاد التايمة ويتعلق الأمر بتربية الأغنام والمعز والدواجن داخل حظائر تقام وسط الساكنة و بالأخص حي الشنينات الذي لا يخلو كل زقاق من أزقته من ‘حوش ‘ لتربية المواشي الأمر الذي تكون له انعكاسات سلبية على البيئة وعلى الساكنة

. في ظل ارتفاع درجات الحرارة وبداية دخول فصل الصيف تنتشر الروائح الكريهة ليل نهار، الشئ الذي ينعكس بشكل سلبي على آلصحة العامة في المدينة بسبب ما تحمله هذه الممارسات من تلويث للبيئة والأضرار بها والمساهمة في انتشار الأمراض من خلال مخلفاتها وتكاثر الذباب والحشرات عليها ، فضلا عن الروائح الكريهة التي تنبعث عن أماكن تربيتها .الى جانب قلق المواطنين من صعوبة معالجة هاته الأمراض التي تتهدد صحة الساكنة مثل السل، أنواع مختلفة من الحساسيات الجلدية، والربو….

وفي ذات السياق تلقى موقعنا العديد من الشكايات من المواطنين الذين عبروا لنا عن خيبة أملهم في استجابة المسؤولين المحلين لنداءاتهم المتكررة من أجل العمل على وقف هذه الظاهرة حتى أن بعض ساكنة قرروا الرحيل إلى وجهات أخرى بعدما عجزوا عن تحمل الأضرار التي لحقت بهم وبأبنائهم

و هذا و نطالب السلطات المحلية بأولاد التايمة في شخص رئيس البلدية ، و باشا المدينة ، و قائد المقاطعة الحضرية رقم 3 . بالتدخل العاجل للحد و منع هذه الظاهرة و المخالفين الذين لم يتقيدوا بالإجراءات الصحية والبيئية المتبعة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة
التالي