الرئيسية رياضة المتوكل..ما دار حول مباراة الترجي و الوداد لا يليق بروابط وعلاقات الأخوة بين تونس والمغرب

المتوكل..ما دار حول مباراة الترجي و الوداد لا يليق بروابط وعلاقات الأخوة بين تونس والمغرب

كتب في 8 يونيو 2019 - 1:15 م

ولد بن موح-عبّر

 

 

عبّر الصحافي و المحلل الرياضي، عبد اللطيف المتوكل، عن أسفه لما آلت إليه الأمور المتعلقة بإياب نهائي كأس عصبة الابطال بين الترجي الرياضي التونسي، و الوداد البيضاوي.

 

 

 

و قال المتوكل، وهو رئيس رئيس الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، في تصريح لعبّركوم، “من المؤسف حقا أن نقرأ وأن نسمع وأن نشاهد ردود فعل مجانبة كثيرا للصواب لبعض الصحافيين من دولة تونس الشقيقة، بخصوص الإجراء القانوني الذي قام فريق الوداد الرياضي لكرة القدم لدى الكاف للدفاع عن حقوقه واسترداد ما ضاع منها جراء الظلم الذي لحقه في مباراة إياب نهائي دوري ابطال إفريقيا الذي جمعه بالترجي في ملعب “رادس” ليلة 31 ماي 2019.

 

 

و اعتبر المتحدث، أن ما كتب ونشر وقيل في إطار حملة هجومية تجاوزت كل الأعراف والضوابط، وأخرجت الحدث الرياضي عن سياقه الطبيعي، لا يمت بصلة لاخلاقيات وقواعد مهنة الصحافة، ولا لأخلاقيات وقيم الرياضة.

 

 

و شدد المتوكل أن ما جرى لا يليق بروابط وعلاقات الأخوة الثابتة التي تجمع بين تونس والمغرب، كما لا يليق ولا يتوافق مع الميثاق الأولمبي وقيم الرياضة التي تناهض كل أشكال خطابات الكراهية والحقد والعداوة.

 

 

و أشار أيضا إلى  أنه هناك مباريات رياضية، جرت على امتداد عقود طويلة من الزمن بين أندية تونسية ومغربية، وبين منتخبات البلدين، وأسفرت عن فائز وخاسر، وسادت فيها الروح الرياضية، ولم يصدر من أي طرف رد فعلي سيئ للنيل من الطرف الآخر، أو تم توظيف أشياء خارجة عن الإطار الرياضي لتصفية حسابات مجانية.

 

و خلص المتحدث إلى أن مهنيي وعقلاء وحكماء مهنة الصحافة، وما أكثرهم في الشقيقة تونس، قادرون على التصدي بتعاليقهم وتحاليلهم وكتاباتهم المستنيرة لخطاب التضليل والتمويه والخروج عن النص.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي