‪ ‪

المؤبد لزوجة وخليلها بالبئر الجديد

التجنيد

عبّر ـ صحف

 

 

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية في حق زوجة وخليلها بالمؤبد، على خلفية قتل زوجها بالبئر الجديد بعد متابعتها من قبل الوكيل العام للملك بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار المقرون بالسرقة الموصوفة وجنحة الخيانة الزوجية وجنحة إهانة الضابطة القضائية بالبلاغ الكاذب، فيما تابع خليلها بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار المقرون بالسرقة الموصوفة وجنحة المشاركة في الخيانة الزوجية.

 

 

وتعود وقائع القضية ليناير من السنة الماضية عندما تقدمت المتهمة المسماة (ل.ص) إلى مقر المداومة بالدائرة الأمنية لمفوضية البئر الجديد، إذ صرحت أن زوجها لقي حتفه إثر تعرضه لطعنات بسكين من قبل أحد الجيران بسبب نزاع سابق يعود لسوء الجوار، وأن الجاني اقتحم منزل زوجها عبر تسلقه جدار الفناء بحوزته سكينين، فقام بتكبيل يديها بلصاق متين ووضع لثاما على فمهما وسطا على 15 ألف درهم، سلما له زوجها الهالك مقابل عدم الاعتداء عليه.

 

 

وأضافت المتهمة أنه بعدما طعن الجاني زوجها حتى الموت، اغتصبها ومارس عليها الجنس ثلاث مرات، وأنه بعدما غادر مسرح الحادث شاهدته يستقل حافلة للنقل العمومي متوجها صوب الجديدة، وتوجهت بعد ذلك إلى منزل والديها وأشعرتهما بمصرع زوجها، ثم توجهت إلى مصلحة الشرطة للإبلاغ عن الجريمة.

 

 

وبعد محاصرة الزوجة بمجموعة من الأسئلة من قبل عناصر الشرطة ظهر عليها الارتباك والتوتر، فلم تجد بدا من الاعتراف بأن عملية القتل التي راح ضحيتها زوجها قد تمت وفق تخطيط مسبق، وتم نسج خيوطها بينها وبين خليلها الذي تربطه بها علاقة جنسية، إذ أرجعت سبب ذلك نتيجة لتوتر علاقاتها مع زوجها، فقامت بخيانته ومارست الجنس مع أشخاص آخرين ببيت الزوجية.

 

 

وأكدت المتهمة أنها تعرفت على الجاني الذي يقطن بالجوار، وربطت معه علاقة غرامية، فأصبح يتردد على منزلها في غياب زوجها الضحية، من أجل ممارسة الجنس، معترفة أنها طلبت من زوجها أن يطلقها لكنه رفض، فتولدت لديها فكرة قتله.

 

 


رحيل الشابة “نورة” بسبب متخصص في الحجامة

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق