اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية: مصدومون من سوء التنظيم الجزائري للدورة وحجم الخروقات سابقة في تاريخ التظاهرة

رياضة كتب في 29 يونيو، 2022 - 21:37 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
الألعاب المتوسطية

بعد سلسلة الفضائح التي تناسلت منذ انطلاق الألعاب المتوسطية المقامة بمدينة وهران الجزائرية، خرجت اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط عن صمتها لتحتج على سوء التنظيم.

اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، وفي رسالة شديدة اللهجة بعثت بها إلى محافظ الألعاب المتوسطية محمد عزيز درواز، عبرت عن رفضها لعديد الخروقات التي ميزت التظاهرة الرياضية المتوسطية.

وعبرت اللجنة في ذات الرسالة، عن رفضها لسوء التنظيم الذي ترك انطباعا سيئا لدى عائلة البحر الأبيض المتوسط، معتبرة ذلك سابقة في تاريخ التظاهرة المتوسطية وغير مقبول.

وعن الخروقات والتجاوزات التي طالت دورة وهران، ذكرت المراسلة أن أعضاء اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط لم يحصلوا على أدنى الاحتياجات الأساسية على غرار المساعدة الطببة وتوفير الماء الشروب.

كما تحدثت مراسلة اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية، عن تعذر وصول قرابة 60 شخصا من اللجنة التنفيذية و الرؤساء و الأمناء العامين للجان الأولمبية والإتحادات الدولية، فضلا عن ضيوف الدورة المتوسطية، إلى الملعب في الوقت المحدد بسبب غياب وسائل النقل.

والأخطر، تضيف المراسلة، هو ترك كبار المسؤولين باللجنة لساعات خلف البوابات ما عرضهم لتهديدات خطيرة على سلامتهم وفوت عليهم فرصة حضور حفل الافتتاح، هذا الأخير الذي اعتبرته بعيدا كل البعد عن الألعاب المتوسطية وما هو إلا حفل تسويقي للخارج.

وعبرت اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط عن استيائها من تعمد المسؤولين الجزائريين حذف خرائط دول تنتمي لحوض البحر الأبيض المتوسط، في إشارة لخريطة المملكة المغربية، ونفس الشيء ينطبق على واقعة احتجاز وفود إعلامية قبل ترحيلها بالرغم من توفرها على التراخيص من اللجنة، في إشارة للوفد الإعلامي المغربي، الذي منعت السلطات الجزائرية دخولها لترابها بذريعة أنهم عملاء للمخابرات.

وشددت اللجنة الدولية في ذات المراسلة، على ضرورة تقديم الجزائر لاعتذار رسمي وفي أقرب وقت ممكن لكل الذين عانوا من سوء التنظيم، الذي وصل حد الصدمة على حد تعبيرها..

زربي مراد ـ عبّر 

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع