fbpx

الكشف عن خطة خطيرة لـ”بن زايد” ضد السلطان هيثم بن طارق

الكشف عن خطة خطيرة لـ"بن زايد" ضد السلطان هيثم بن طارق

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

11 سبتمبر 2020 - 10:13 م

عبّر ـ متابعة

 

كشفت مجموعة أمنية واستخباراتية، عن خطة خطيرة لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ضد سلطان عمان، السلطان هيثم بن طارق، بعد تطبيع الإمارات مع إسرائيل.

وذكرت مجموعة “صوفان” الأمنية والاستخباراتية، في تقرير لها، أن الإمارات ستمارس ضغوطًا على سلطنة عمان باعتبار أنها لا تمتلك احتياطات كبيرة من النفط والغاز ولا تعتمد على دعم سعودي مثل البحرين.

وقالت المجموعة: “تُعدّ الإمارات من أكبر المستثمرين في عُمان، غير أنها وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تضغطان على السلطان العماني هيثم بن طارق آل سعيد من أجل تطبيع العلاقات مع إسرائيل”.

واعتبرت المجموعة الأمنية والاستخبارتية، أن “أبو ظبي ترى أن إقدام عُمان على التطبيع مع إسرائيل قد يؤدي إلى عزل قطر أكثر فأكثر”.

وفي السياق، لفتت المجموعة إلى ضغوط متزايدة تمارس على مسقط كي تبتعد الأخيرة عن إيران، لكنها استبعدت في الوقت نفسه أن تؤدي هذه الضغوط إلى نتائج ملموسة.

وأكدت المجموعة، أن السلطان هيثم بن طارق لم يعط أي مؤشر يفيد بأنه سيتبنى سياسة مختلفة عن سلفه حيال إيران، وبأن سياسة مسقط دائمًا ما استندت الى التواصل مع إيران.

وختم التقرير الاستخباراتي، بأن “تستمرّ عُمان بلعب دور محوري في جمع الولايات المتحدة وإيران على طاولة المفاوضات بغض النظر عن نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية القادمة”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب