الكركرات..القوات المسلحة الملكية تتحرك في احترام تام للشرعية الدولية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

13 نوفمبر 2020 - 10:40 ص

عبّر من الرباط 

 

أكد بلاغ صادر القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، أن تحرك القوات المسلحة الملكية و الدرك الحربي، يتم في احترام تام للسلطات المخولة للمملكة، وينسجم مع الشرعية الدولية.

التحرك المغربي، الذي جاء إثر الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لميليشيات “البوليساريو” في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية، كان آخرها  عرقلة المحور الطرقي الرابط بين المغرب وموريتانيا، أمام السلع و المسافرين.

التحرك كان منتظرا، خاصة بعد الخطاب الملكي لذكرى المسيرة الخضراء، الذي أكد أن المغرب بقدر التزامه بضبط النفس، بقدر ما سيكون مضطر للرد بقوة و حزم على هذه الاستفزازات التي تجاوزت كل الحدود، خاصة و أن هذه العصابة لم تعد تحترم حتى القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة، لذلك لم يكن أمام المغرب خيار سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري.

وقبل ذلك كله، فقد نبه المغرب في حينه الأمين العام للأمم المتحدة وكبار المسؤولين الأمميين وأطلعهم بانتظام على هذه التطورات الخطيرة للغاية، كما طلب من أعضاء مجلس الأمن والمينورسو، وكذا عدة دول جارة، أن يكونوا شهودا على هذه التحركات، حيث تم ذلك كله بعد أن منح المغرب كامل الوقت الكافي للمساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة ولبعثة المينورسو من أجل حمل “البوليساريو” على وقف أعمالها الهادفة إلى زعزعة الاستقرار ومغادرة المنطقة العازلة للكركرات.

 

إلا أن دعوات المينورسو والأمين العام للأمم المتحدة، وكذا تدخلات العديد من أعضاء مجلس الأمن، ظلت للأسف بدون جدوى.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب