القمة الإفريقية..المغرب ينتقد محاولة مفوض جزائري خرق القانون

نشر في 6 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

7 ديسمبر 2020 - 8:00 ص

عبّر-الرباط

انتقد الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج محسن الجزولي اليوم الأحد بالرباط رئيس لجنة السلم والأمن في الاتحاد الافريقي، الجزائري اسماعيل الشركي بسبب محاولاته إقحام قضية الصحراء المغربية في أشغال اللجنة.

وتناقش القمة الاستثنائية للمنظمة الافريقية، التي تعقد تحت شعار “إسكات الأسلحة: خلق ظروف مواتية لتنمية افريقيا”، السبل الكفيلة بوضع حد للنزاعات المسلحة بالقارة.

وشدد الوزير المنتدب أن محاولة خرق قانون اللجنة كما هو الحال مع المفوض شركي الذي أعطى لنفسه الحرية في إثارة مسألة الصحراء المغربية بينما طرح هذه القضية مؤطر بالقرار 693 الذي يحفظ هذه المهمة للترويكا ، “هو محاولة لاخراج مجلسنا الموقر عن هدفه من أجل تنفيذ مخططات وطنية لا تليق بمسؤول رفيع في المفوضية ملزم بالحيادية “.

وأكد في هذا الاطار أن المغرب يدعم اعتماد مشاريع الاعلانات والقرارات كما تنقل للمجلس من طرف المجلس التنفيذي.

وقال الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج

إن تحديات الأمن والاستقرار التي تواجه إفريقيا، والتي تتجلى في تعدد النزاعات والأزمات، تتطلب من الجميع تضافر الجهود، واستجابة منسقة ومتضامنة.

واعتبر الجزولي الذي ترأس الوفد المغربي للقمة الاستثنائية الـ14 لندوة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الافريقي المنعقدة عبر تقنية الفيديو حول مبادرة “إسكات الأسلحة” أنه لتأكيد وتعزيز “افريقيا التي نريد” القارة في حاجة إلى الامن والاستقرار والسلام.

وقال الوزير إنه من أجل القيام بذلك، هناك ثلاثة محاور أساسية تتجلى في اتخاذ الإجراءات اللازمة بشكل مشترك للقضاء على الإرهاب والتطرف الديني، و منع الترويج غير المشروع للأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة، واعتماد سياسة الاتحاد بشأن عمليات دعم السلام ، على أساس الوضوح والحفاظ على المبادئ الأساسية لعمليات حفظ السلام.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب