القضاء يقول كلمته في حق “بارون الخمور الفاسدة” الملقب بـ “ولد الخريبكي”

الناظور: الدرك الملكي

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

عبّر ـ متابعة

 

أصدرت المحكمة الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، الحكم في ملف ”س. ب” بارون الخمور الفاسدة الملقب بـ”ولد الخريبكي” ومن معه، المتابعين في حالة اعتقال، بتهمة الاتجار في المشروبات الكحولية وحيازة وبيع منتجات منتهية الصلاحية.

وقضت المحكمة بالنسبة للدعوى العمومية، بإدانة ولد الخريبكي ب 8 سنوات حبسا نافدا وغرامة 40 ألف درهم، و”أ. ت” بـ 7 سنوات حبسا نافدا وغرامة 30 ألف درهم، و”ن.ق” بـ 7 سنوات حبسا نافدا وغرامة 30 ألف درهم، و”ه. ب” بـ 4 سنوات حبسا نافدا وغرامة 20 ألف درهم، وهي العقوبة نفسها، التي قضت بها المحكمة بالنسبة لـ”ر.ب”.

ويذكر أن سعيد ولد لخريبكي الكَراب هو صاحب مشروع خمارات القرب بالدار البيضاء، والذي أطيح به في إطار حملة الأيادي النظيفة ضد الخارجين عن القانون والمتواطئين معه، التي أطلقها عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني.

وكان يملك ولد لخريبكي أكثر من نصف خمارات كازا وبدأ يتوسع تحت شعار “تقريب الخمر من المواطنين”، حيث حصل على أكثر من 10 تراخيص في إطار مشروع “خمارات القرب” هو وشركاؤه الذين يسيطرون على سوق الخمر الرديء بالمغرب حيث يستوردون الويسكي الرديء والفودكا الرديئة من أوروبا الشرقية ويتم بيعها في بعض الأماكن الفاخرة والمطاعم والعلب الليلية الحاملة للأسماء المخملية ويتم تقديمها كمشروبات كحولية من النوع الرفيع للزبناء من الماركات المشهورة والأغلى في العالم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.