القدس المحتلة..مستوطنون يحاولون تغيير اسم باب المغاربة إلى باب هليل

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب

تابعنا على جووجل نيوز

7 يونيو 2021 - 8:32 م

عبّر-متابعة 

حاول عدد من المستوطنين الصهاينة، اليوم ، وضع يافطة تحمل “اسم باب هليل” على المدخل الرئيس لباب المغاربة – أحد الأبواب الرئيسية للمسجد الأقصى.

وضعت منظمة ما يسمى بـ”نساء لأجل الهيكل”، قبل ظهر اليوم الاثنين 7 يونيو 2021 ، لافتة عند مدخل باب المغاربة كُتب عليها “باب هليل”، في محاولة لتغيير اسم الباب، نسبة لمستوطنة إسرائيلية قتيلة تدعى هليل أرئيل.

ويعتبر باب المغاربة أحد أبواب باحات المسجد الأقصى الخارجية الذي تتم عبره اقتحامات المستوطنين اليومية للأقصى، وهو أقرب باب إلى حائط البراق الذي يسيطر عليه الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967.

ويقع هذا الباب على الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك، ويعود وجوده إلى آلاف السنين، أما تسميته وشهرته التاريخية المميزة فتعود إلى سكانه المنحدرين من أصول مغربية ولمجاورته حارة المغاربة التي كان أهلها من المغرب العربي.

ووصف رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة عكرمة صبري في تصريحات صحفية هذا الأمر بأنه اعتداء مدان ومرفوض، منبه إلى أن ذلك يندرج في سياق محاولات الاحتلال ومستوطنيه طمس معالم المدينة المقدسة ومسجدها الأقصى.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب