الفيزازي يهاجم شيوخ فلسطين وقناة الجزيرة: لا يجوز الترحم على الصحافية “شيرين أبو عاقلة” وليست شهيدة

فسحة كتب في 17 مايو، 2022 - 23:58 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
الفيزازي

دخل محمد الفيزازي، رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، على خط الجدل المثار حول جواز الترحم على الصحافية الفلسطينية، شيرين أبو عاقلة، من عدمه، على اعتبار أنها ليست مسلمة وتعتنق الديانة المسيحية.

واعتبر الفيزازي في تدوينة نشرها على صفحته الفايسبوكية، أن الترحم على غير المسلمين حرام،

نازعا عن الصحافية شيرين أبو عاقلة صفة الشهيدة.

وهاجم الفيزازي بعض الشيوخ الفلسطينيين بسبب وصفهم لشيرين أبو عاقلة بالشهيدة، حيث قال في ذات التدوينة:

“سمعنا العجب العجاب حتى من بعض شيوخ فلسطين الذين لم يكتفوا بالترحم المحرم على غير المسلمين بل جاوزوا ذلك بإقامة صلاة الغائب ورفع شيرين إلى مقام الشهيدة والإخبار بأنها في جنة النعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين”.

وواصل الفيزازي هجومه على شيوخ فلسطين، قائلا:”هزلت والله ياعمائم السوء وأنتم تجادلون فيما هو معلوم من الدين بالضرورة”،

مستدلا بالآية الكريمة:”وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.

كما انتقد الفيزازي قناة “الجزيرة” القطرية، بسبب ما أسماها التغطية المبالغ فيها لحادث اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة ورفعها إلى مقام الشهيدة حتى ولو أنها غير مسلمة، في مقابل عدم تغطيتها لمقتل عدد كبير من الصحافيين والمراسلين بنفس الطريقة.

وكانت الصحافية الفلسطينية بقناة “الجزيرة” قد لفظت أنفاسها الأخيرة بعد إصابتها برصاص جنود الاحتلال أثناء تغطيتها لاشتباكات بين فلسطينيين وإسرائيليين بجنين.

زربي مراد ـ عبّر 

اترك هنا تعليقك على الموضوع