الفيزازي يدعو لاعتماد سفير للمغرب بالقبائل ويؤكد: أول زيارة لي خارج البلاد ستقودني للجمهورية القبايلية

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
الفيزازي

تابعنا على جووجل نيوز

20 يوليو 2021 - 7:16 م

زربي مراد – عبّر

 

دخل الشيخ محمد الفيزازي، رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، على خط التوتر الأخير الذي تشهده العلاقات المغربية الجزائرية، على إثر إعلان الرباط دعمها لاستقلال وتقرير المصير في منطقة “القبائل“.

و دعا الفيزازي الدولة المغربية إلى الإسراع في الاعتراف رسميا بجمهورية القبائل على المستويين السياسي والدبلوماسي.
كما دعا الفيزازي إلى اعتماد سفير للمملكة المغربية بما أسماها جمهورية القبائل، حيث نشر تدوينة على الفايسبوك جاء فيها:”أملي أن ينتقل سفير المملكة الشريفة إلى عاصمة دولة القبايل البطلة”.

و الأكثر من ذلك، كشف الفيزازي أن سفره المقبل إلى الخارج سيكون إلى منطقة القبائل، وعبر عن ذلك بتدوينة أخرى قال فيها:”سفري المقبل إلى الخارج سيكون إن شاء الله إلى مدينة تيزي وزو عاصمة الجمهورية القبايلية”.

كان السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، وزع أمس الخميس، مذكرة وجهها إلى الرئاسة الأذربيجانية التي ترأس حركة عدم الانحياز، ينتقد فيها تصرحيات وزير الخارجية الجزائري حول الصحراء المغربية، مؤكدا بأن رمطان العمامرة الذي “يقف كمدافع قوي عن حق تقرير المصير، ينكر هذا الحق نفسه لشعب القبائل، أحد أقدم الشعوب في إفريقيا، والذي يعاني من أطول احتلال أجنبي”.

وأضاف هلال أن “تقرير المصير ليس مبدأ مزاجيا. ولهذا السبب يستحق شعب القبائل الشجاع، أكثر من أي شعب آخر، التمتع الكامل بحق تقرير المصير”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب