الفيزازي: اتهام المغرب بالتجسس حلقة من سلسلة العدوان على المملكة والتجسس مطلوب وواجب شرعي لحماية الوطن ووحدة البلاد

تقارير كتب في 23 يوليو، 2021 - 15:17
الفيزازي

زربي مراد – عبّر

 

اعتبر الشيخ محمد الفيزازي، رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، أن موضوع التجسس عبر تطبيق “بيغاسوس” هو حلقة أخرى في سلسلة العدوان على المغرب.

و تساءل الفيزازي في تدوينة له على صفحته على الفايسبوك، عن دليل متهمي المغرب على تورط مخابراتها تحديدا في قضية التجسس.

و قال الفيزازي في ذات التدوينة:”هي حلقة أخرى في سلسلة العدوان على المغرب. ومن أغرب ما قرأت بهذا الخصوص أن الذين تولوا كِبْرَ هذه الفِرية يطالبون الدولة المغربية بالدليل على عدم تورطها في “فضيحة” التجسس عبر تطبيق بيغاسوس؛ في حين أنّ المدَّعي هو المطالَب بالدليل وليس مَن أنكر. والقاعدة تقول (البيّنة على من ادّعى واليمين على من أنكر)”.

و أكد الفيزازي أن “التجسس لصالح البلاد واجب شرعي وأمر مطلوب”.

و أوضح أن التجسس منهيّ عنه بالنصّ (ولا تجسسوا) لكن ليس على الإطلاق. بل من التجسس ما هو واجب شرعاً، إذا كان في سبيل حماية الأمن العام والسلم الاجتماعي من أي عدوان محتمل”.

و أضاف قائلا:”كل تجسس قصد حماية البلاد من الإرهاب أو المخدرات أو عدوان المتربصين بوحدة الوطن وما إلى ذلك فهو تجسس مطلوب وداخل في إعداد القوة للعدو”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع