fbpx

الفصائل الفلسطينية تندد بصفقة القرن وتعتبرها تلبية لرغبة الاحتلال

الفصائل الفلسطينية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

27 يناير 2020 - 2:00 م

عبّر ـ متابعة

 

 

 

ندد رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد أشتية، اليوم الإثنين، بـ صفقة القرن ، مؤكدا أنها مجرد خطة سلام ذاتي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

 

وقال اشتية في كلمة خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية في رام الله، إن هذه الخطة الأمريكية تعصف بأسس الحل التي أقرتها القمم العربية المتمثلة في المبادرة العربية للسلام، وتتعارض مع أسس الحل التي وضعتها أوروبا، ودول عدم الانحياز .

 

وأضاف أشتية نرى في توقيت الخطة وما تم تنفيذه على الأرض، تلبية لرغبات الاحتلال بزعامة نتنياهو . وفي هذا الصدد، شدد رئيس الوزراء الفلسطيني على رفض بلاده لهذه الخطة، داعيا الدول العربية لأن تكون الدرع الواقي والحامي لفلسطين، وعدم التعاطي معها .

 

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، سيدعو إلى اجتماع للقيادة الفلسطينية لبحث كيفية الرد عليها. وأعلن الرئيس الأمريكي، يوم الجمعة الماضي أنه يعتزم الكشف عن خطته، قبل يوم غد الثلاثاء، الذي يستضيف فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعيم المعارضة الإسرائيلية بيني غانتس في البيت الأبيض.

 

وصفقة القرن، هي خطة أعدتها واشنطن لتسوية القضية الفلسطينية، لكن السلطة الفلسطينية تعتبرها آلية للإجهاز على كامل حقوق الشعب الفلسطيني المعترف بها دوليا.

 

 

من  جهته أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، اليوم الأحد، أن خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم “صفقة القرن”، لن تمر.

 

وأضاف هنية، أن هذه الخطة ستدفع الفلسطينيين، “إلى مرحلة جديدة في نضالهم”.
وقال هنية، في تصريح صحافي مكتوب تلقت نسخة منه “فرانس برس”، إن “حماس” ترفض “مؤامرة صفقة القرن وتعتبرها معركة والتراجع فيها حرام”.

 

ودعا هنية الذي يقوم بجولة خارج قطاع غزة، حركة فتح والفصائل الفلسطينية إلى الاجتماع في القاهرة، “لرسم طريقنا في الدفاع عن قدسنا وحرمنا وحرماتنا”.

 

ووجهت الولايات المتحدة دعوة لكل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ومنافسه في الانتخابات العامة المقبلة بيني غانتس، للاجتماع في واشنطن لمناقشة الخطة.

يذكر أن إسماعيل هنية يواصل جولته الخارجية، وأكد قيادي بارز في “حماس”، أن رئيس الحركة سيبقى خارج القطاع لمدة تصل إلى العام.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )