الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بأكادير يندد بمنع صحفيين من تغطية انطلاق عملية التلقيح ضد كوفيد-19

مجتمع كتب في 1 فبراير، 2021 - 13:45
النقابة الوطنية للصحافة المغربية

عبّــر – أكادير

 

 

بعد منع عدد من الصحفيين بأكادير من تغطية عملية انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا، أصدر الفرع الجهوي بأكادير للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بلاغا للرأي العام، سجل فيه بقلق شديد تنامي التهجم على الصحافيين في مجموعة من المحطات، مما يؤشر سلبا على تعاطي جهات رسمية مع الجسم الإعلامي الجهوي ويؤثر سلبا على مناخ الممارسة المهنية ببلادنا.

 

وندد الفرع الجهوي لأكادير بتعرض بعض الصحفيين للمنع من تغطية حدث انطلاق عملية التلقيح الوطنية لمحاربة وباء كوفيد-19 من طرف قائد مقاطعة بمنطقة تيكيوين بمدينة أكادير، ومن طرف بعض مسؤولي الصحة بمراكز أخرى مخصصة لعملية التلقيح في انطلاقتها التي كانت في حاجة لتواصل واسع مع المواطنات والمواطنين، حيث تدارس مكتب الفرع ظروف أداء الصحفيات والصحفيين لواجبهم المهني، مستحضرا الظروف الخاصة المتعلقة بانتشار وباء كورونا، معلنا أيضا عن شجبه لكل المحاولات اليائسة لمنع الصحفيين والصحفيات من أداء واجبهم المهني.

 

واستنكر الفرع في ذات البلاغ، استمرار المديرية الجهوية للصحة في تجاهل مطالب الصحفيين باعتماد البعد التواصلي المؤسساتي بغية تمكينهم من كافة المعطيات المتعلقة أساسا بالتصدي لفيروس كورونا المستجد، ومطالبا أيضا بإدراج مهنيي الصحافة والإعلام ضمن لائحة المستهدفين بعملية التلقيح في مراحلها الأولى.

 

وحيا الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، عاليا أداء الصحفيين والصحافيات في مواكبة كل مايتعلق بوباء كورونا منذ ظهوره، ويعتبر أن رسالتهم قد أديت بالشكل المطلوب.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع