fbpx

العثور على سجين مغربي جثة هامدة.. متهم بتجنيد وتمويل مقاتلين لـ”داعش” بالبرتغال

مونسانتو

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

10 يناير 2020 - 12:14 م

عبّر ـ متابعة

 

 

 

 

 

 

عثر موظفو سجن “مونسانتو” بلشبونة البرتغالية، يوم أمس الخميس، على المغربي عبد السلام التازي، المحكوم بـ12 سنة سجنا بتهمة تجنيد مقاتلين وتوفير تمويل لصالح تنظيم “داعش” الإرهابي، (عثروا عليه) جثة هامدة بالسجن المذكور، وفق ما ذكرته وكالة “إيفي” الإسبانية.

 

 

 

وذكرت مديرية السجون، وفق ذات المصدر، أن التازي البالغ من العمر 65 عاما، عثر عليه وقد فارق الحياة على سريره داخل زنزانة حبس انفرادي. مشيرة إلى أنه وبعدما تأكدت السلطات الصحية من وفاته، جرى نقل الجثمان إلى المعهد الوطني للطب الشرعي من أجل إخضاعه للتشريح بهدف تحديد أسباب الوفاة.

 

 

 

 

وفي الوقت الذي ذكرت وسائل إعلام برتغالية أن وفاة عبد السلام تازي تعود لأسباب طبيعية، أمرت مديرية السجون بفتح تحقيق داخلي للكشف عن ملابسات وفاة السجين المغربي.

 

 

 

ووصل عبد السلام التازي إلى البرتغال في 2013 بجواز سفر مزور قادما على متن رحلة من غينيا بيساو، وحصل على حق اللجوء في هذا البلد الأوروبي. وبعد إدانته بتهمة تجنيد شبان أغلبهم مغاربة للقتال في سوريا، قضت محكمة برتغالية مقرها بلشبونة بالسجن لمدة 12 عاما على المغربي عبد السلام تازي.

 

 

 

وأدانت المحكمة عبد السلام تازي بتهمة تمويل عملية التجنيد باستخدام بطاقات ائتمان مزورة. وصرح الادعاء العام أن تازي جند الشبان للسفر الى البرتغال ومن ثم الانضمام الى تنظيم داعش في سوريا.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )