fbpx

العثماني يفتح جسر العودة للمغرر بهم في مخيمات تندوف

سعد الدين العثماني قرار تأجيل الترقيات والمباريات

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

22 نوفمبر 2020 - 4:15 م

عبّــر ـ متابعة

 

 

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، عن الصحراويين الباقين في مخيمات تندوف، إن الوطن يفتح لهم صدره، مهما فعلوا إذا رجعوا فهُم إخواننا، متمنيا أن يرجعوا وينتهي هذا النزاع المفتعل من بقايا الاستعمار والحرب الباردة.

 

 

أكد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة الحالي، أمس السبت، أن المغرب يفتح جسر العودة للصحراويين المغرر بهم في جبهة البوليساريو، مجددا مبادرة “الوطن غفور رحيم” التي أطلقا الراحل الحسن الثاني.

 

 

وأوضح العثماني في حوار تواصلي مع أعضاء الحزب بالأقاليم الصحراوية عبر منصة للتواصل عن بعد، أهمية مبادرة الصفح التي أطلقها الملك الراحل الحسن الثاني في عودة الاف الصحراويين من مخيمات تندوف من بينم مؤسسين، وهم اليوم يُساهمون من مواقع متعددة في بناء الوطن، وفي دينامياته السياسية والدبلوماسية والتنموية والثقافية، مؤكدا أن “الوطن يفتح لهم صدره، مهما فعلوا إذا رجعوا فهُم إخواننا، ونتمنى أن يرجعوا وينتهي هذا النزاع المفتعل من بقايا الاستعمار والحرب الباردة، ولا مكان له اليوم في عالم التكتلات”.

 

 

وعبر العثماني في حديثه حول تطورات قضية الصحراء المغربية “هو الإنسان الصحراوي الذي أبان عن وطنية عالية وتشبث كبير بوطنه”، مضيفا أن “قضية الصحراء المغربية ليس لها معنى بدُون انخراط الإنسان الصحراوي والاهتمام به لكي يشعر بأنه مُعزز ومُكرم ومُحترم وله المكانة اللائقة سياسياً وتنموياً واجتماعياً وثقافياً”.

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب