fbpx

العثماني يستعد لفرض ضريبة جديدة على الموظفين الذين تصل أجورهم ل10 آلاف درهم

تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية في خطاب العرش..العثماني يعقد اجتماعا مع وزراء حكومته

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

18 أكتوبر 2020 - 1:00 م

محمد بن احساين-عبّر 

كشفت تقارير إخبارية أن حكومة العثماني تستعد لفرض ضريبة جديدة كمساهمة تضامنية تبغي من خلالها تعزيز الموارد المالية للميزانية.

الضريبة الجديدة ستضمن في مشروع قانون مالية 2021 الذي ستضعه الحكومة للمناقشة بالبرلمان هذا الأسبوع، حيث تراهن الحكومة على جمع 5 ملايير درهم من خلال فرضها،حيث ستصل نسبة الاقتطاع إلى 1.5 في المائة على الذين تعادل أو تفوق أجورهم 10 آلاف درهم شهريا.

و حسب نفس المصادر فإن هذه الضريبة ستكون مؤقتة و ستهم سنة 2021 فقط، وستشمل الموظفين وأجراء القطاع الخاص على حد سواء.

وفضلا عن الموظفين والأجراء, تستهدف هذه الضريبية الشركات الخاضعة للضريبة على الأرباح, لكن باستثناء تلك المعفاة من قبيل المقاولات المتواجدة في مناطق التسريع الصناعي أو الشركات المستفيدة من الإجراءات الضريبية الخاصة بالقطب المالي لمدينة الدار البيضاء.

قيمة هذه الضريبة تصل إلى 5 في المائة من الأرباح التي تحققها الشركات المعنية عن السنة المالية الأخيرة على أن تعادل أو تفوق هذه الأرباح 5 ملايير درهم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب