العثماني يدق باب دائرة المحيط وسط موجة من اﻹنتقادات بالفضاء التواصلي

سياسة كتب في 5 أغسطس، 2021 - 15:30
العثماني

فؤاد جوهر ـ عبّــر

 

أثار قرار سعد الدين العثماني بدخول غمار الترشح لﻹنتخابات التشريعية بدائرة المحيط بالرباط، شهر شتنبر القادم، موجة من اﻹنتقادات من المهتمين، ورواد الشبكة العنكبوتية، لكثرة تنقلات الدكتور العثماني في مشواره السياسي الذي استهله بدائرة انزكان.

 

دوائر انتخابية عديدة، مثلها سعد الدين العثماني بقبة البرلمان، بدءا من دائرة انزكان، ومرورا بدائرة الحي الحسني بالدار البيضاء، ثم دائرة المحمدية لولايتين، وهو الأمر الذي جر عليه وابل من اﻹنتقادات وعدم الرضا من النشطاء، ومن ساكنة تلك الدوائر اﻹنتخابية.

 

وتفاعل رواد الفضاء التواصلي مع هذا اﻹنتقالات، من دائرة الى أخرى، لرئيس الحكومة الذي لم يعطي الفرصة للساكنة لمناقشة الحصيلة، والوعود اﻹنتخابية، التي كان قد قطعها، وصمم العقد على تحقيقها لصالح هذه الدوائر التي مثلها سابقا.

 

وفي هذا الصدد علق أحد نشطاء التواصل اﻹجتماعي، ” هذا حال المهوسين بالكراسي البرلمانية، يبدلون الدوائر التي منحتهم الثقة، وأعطتهم المناصب ليبدلونها بدوائر جديدة للكذب على آخرين واستقطاب ناخبين جدد”.

 

فيما كتب آخر،” لا ينتظر من العثماني، او غيره، أن يقدم شيئا لساكنة المحيط، ومثل هكذا تصرف يسيئ الى العمل السياسي” ويضيف، “اذا لم تستحيي فأفعل ما شئت حسابها عند الله عز وجل”.

 

ووصف مهتمين دائرة المحيط بالرباط، بدائرة “الموت”، لصعوبة التكهن بمن سيفوز بها، خصوصا بعدما أعلنت الأمانة العامة لحزب المصباح عن عزم الأمين العام للحزب، خوض غمار المنافسة بهذه الدائرة التي ستتنافس فيها أسماء بارزة، لتمثيلية هذه الدائرة في قبة البرلمان، وهو الأمر الذي قد يصحب معه مفاجئات من العيار الثقيل بدائرة “الموت”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع