العثماني: قرارات لجنة اليقظة لاتخدم العدالة والتنمية ونحن في مهب الريح

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب

تابعنا على جووجل نيوز

19 أبريل 2021 - 10:29 م

زربي مراد – عبّر

 

 

من المتوقع جدا أن يدفع حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، الثمن غاليا خلال الانتخابات المقبلة بسبب القرارات الحكومية التي فرضتها جائحة كورونا.

و بخلاف ما يجهر به رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، من دفاع عن القرارات الحكومية المتخذة للحد من انتشار جائحة كورونا، فإن الأخير يبدو غير راض ومقتنع بما يجري كأمين عام لحزب العدالة والتنمية.

وفي هذا الصدد، كشفت مصادر مطلعة، أن العثماني أسر لمقربيه أن قرارات لجنة اليقظة الوبائية لا تخدم مصالح حزب العدالة والتنمية، بل على العكس تضر بها كثيرا.

و يرى الأمين العام لحزب البيجيدي، أن القرارات التي باتت تتخذها لجنة اليقظة الوبائية تضرب في مصداقية حزب المصباح، خصوصا لدى فئة المواطنين المغاربة المغلوب على أمرهم، الذين كان لهم الفضل في تصدر الحزب الإسلامي للمشهد السياسي، وبالتالي ترؤس الحكومة المغربية.

وفي سياق متصل، كشفت استطلاعات الرأي أن صورة البيجيدي تضررت كثيرا لدرجة أن المغاربة أصبحوا يتعجلون الانتخابات للتخلص منه، بل أن البعض صارت أغلى أمانيه أن يزول من المشهد السياسي كليا.

و إذا كانت فئة من المواطنين البسطاء يتمنون ذهاب البيجيدي دون رجعة لتضررها من قرارات الحكومة التي يرأسها، والتي أزمت وضعيتها الاجتماعية، فإن فئة أخرى من المغاربة المحسوبة على الطبقة المثقفة ترى أنه لا يتمتع بالكفاءة المطلوبة وأبان عن سوء التسيير.

و الأكيد أن كل ما سلف ذكره، بالإضافة إلى الانشقاقات الداخلية وهجرة القيادات باتجاه أحزاب أخرى، كلها عوامل من شأنها أن تكون لها اليد الطولى في اندحار حزب العدالة والتنمية في الانتخابات المقبلة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب