العثماني: “أقدم اعتذاري للمقاطعين وأنصت بإمعان للجميع”

عبّــر ـ متابعة

في موقف مفاجئ لسعد الدين العثماني قدم اعتذاره عن بعض التصرفات والتعابير اللفظية التي وصف بها أعضاء في حكومته “المقاطعون” لثلاث شركات تجارية، وأكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أنه تابع منذ البداية، وباهتمام كبير، موضوع المقاطعة لمنتوجات بعض العلامات التجارية، وأنه من موقع مسؤوليته، “فإني أنصت بإمعان للجميع”.

وتأسف العثماني، أثناء حديثه اليوم الثلاثاء، لبعض التصرفات والتعابير اللفظية، مضيفا أن شهر رمضان شهر التراحم، وأن مصلحة الوطن والمواطن تقتضي من الجميع تقديم منطق التسامح والتراحم، مؤكدا على أن الحكومة تعكف على ضمان وتحسين ظروف الإنتاج وتشجيع المنتجين، وتلبية حاجيات المستهلكين والانصات لهم.

وأوضح العثماني في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة يوم الثلاثاء 15 ماي 2018 حول السياسة العامة المرتبطة بحماية المستهلك، أن “الحكومة لم ولن تكون ضد المواطنين، كما يروج لذلك البعض، بل الحكومة واعية ومتشبثة بالدفاع عن بمصلحة جميع المواطنين وبجميع فئاتهم وأيضا بمصلحة الاقتصاد الوطني، بكل صراحة وشفافية، لأننا حكومة نابعة من الإرادة الشعبية، ونتكلم اليوم من موقع المسؤولية”.

واشر العثماني إلى أن “الحكومة تسهر بشكل يومي على حماية المستهلك، وعلى اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة للتصدي لكل الممارسات غير المشروعة التي قد تنعكس سلبا على ضمان تموين الأسواق، أو تتسبب في ارتفاع الأسعار، أو تؤثر على جودة وسلامة المنتجات الغذائية، وغيرها من المنتجات الاستهلاكية”.

 

 

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.