الصين : إعدام الشخص الذي قتل 9 تلاميذ في هجوم على مدرسة

عبّر-متابعة 

ذكرت وسائل إعلام رسمية، أن الصين أعدمت رجلا كان قد قتل تسعة تلاميذ في هجوم بسكين على مدرسة إعدادية في أبريل.

وأفادت صحيفة “تشاينا نيوز” بأن الحكم الصادر على الرجل /28 عاما/ نُفّذ في مقاطعة ميزي بإقليم شانشى.

وأفاد التقرير بأن الرجل أدين بتهمة “القتل العمد” ولم يستأنف الحكم. وأيدت المحكمة العليا إعدامه.

وقالت السلطات إن الرجل هاجم التلاميذ خارج مدرسة إعدادية في مقاطعة ميزي بوسط الصين في 27 أبريل، مما أسفر عن مقتل تسعة منهم، وكان عمر الضحايا يتراوح بين 12 و18 عاما.

ووجدت المحكمة أنه كان مستاءً من عمله وحياته، لذا قرر تنفيس تلك الضغوط في التلاميذ.

وذكرت تقارير سابقة أن المهاجم قال للسلطات إنه تعرض للتنمر من جانب زملائه أثناء دراسته في المدرسة الإعدادية نفسها وإنه “يكره” التلاميذ الآخرين.

وتستخدم السكاكين بشكل أكثر شيوعًا في الهجمات في الصين، حيث يُحظر ملكية البنادق النارية. وشهدت البلاد عددا من هجمات بالسكاكين في السنوات الأخيرة.

وفي فبراير، قُتلت امرأة وأصيب 12 شخصًا بجروح في هجوم بسكين في أحد مراكز التسوق في بكين، وفي يوليو من العام الماضي، قتل شخصان وأصيب تسعة في هجوم بسكين جنوبي الصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق