fbpx

السلطات بالدشيرة الجهادية تجبر فنانا على إزالة جدرية تحمل صورة الراحل “عدنان بوشوف”

أكادير

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

16 سبتمبر 2020 - 5:08 م

خالد أنبيري-عبّر

 

 

في واقعة غريبة، أثارت غضب ساكنة منطقة تيكمي اوفلا بالجماعة الترابية الدشيرة الجهادية عمالة أنزكان أيت ملول، أقدمت السلطات المحلية بالمقاطعة الثانية، على منع رسم جدرية تحتوي على صورة الطفل الراحل “عدنان بوشوف” ضحية جريمة الإغتصاب بطنجة.

 

وقد قامت السلطات المحلية بالمقاطعة المذكورة، بإجبار الفنان كريم أنجار ابن الدشيرة الجهادية، والمعروف برسمها لعدد من الجدريات بالمنطقة، كان اخرها جدرية تحمل صورة ملك البلاد وكل المتواجدين في الصفوف الأمامية لمواجهة جائحة كورونا، تنويها بمجهوداتهم للتصدي لهذا الوباء، على مسح الجدرية التي تحتوي على صورة الطفل عدنان بوشوف، بعدما وصل رفقة مساعديه للمراحل الأخيرة بها، قبل أن يتفاجئ بحلول أحد أعوان السلطة وإخباره بضرورة إزالة الجدرية المذكورة.

 

وفي اتصال هاتفي لموقع ‘عبّر.كوم” بالفنان كريم أنجار، أكد من خلاله بأنه تفاجئ بقرار السلطات المحلية بالمقاطعة الثانية، حيث طالبوه بإزالة الجدرية بدعوى أنه لا يتوفر على ترخيص لرسمها، مؤكدا بأن هذه هي المرة الأولى التي تطالبه السلطات بترخيص للقيام بمثل هذه المبادرات، مع العلم أنه سبق وأن قام برسم مجموعة من الجدريات وأمام أعين السلطات دون الحاجة للترخيص.

 

وأضاف المتحدث، أنه تم تهديده بمتابعته قضائيا في حالة ما لم يقم بإزالة الجدرية المذكورة، مما جعله يمتثل لقرار السلطات ويزيلها، في وقت كانت لتكون مبادرة جميلة تحمل في طياتها رسائل عديدة اعتاد الفنان كريم أنجار أن يوصلها لمن يهمهم الأمر عبر لوحاته الفنية والإبداعية.

 

ونشر كريم أنجار صور الجدرية عند الإنتهاء منها وأيضا صور توثق للحظة مسحها، معلقا عليها قائلا ” هذا هو حال الفن بالمغرب …”.

 

وقد اثار قرار السلطات المحلية بالمقاطعة الثانية بالدشيرة الجهادية، بإزالة هذه اللوحة الفنية المعبرة، غضب ساكنة المنطقة، معبرين عن عدم رضاهم على هذا القرار، خصوصا في هذه الظرفية التي تلت واقعة اغتصاب الطفل عدنان، ومتسائلين عن خلفيات هذا القرار غير الصائب.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب