السفير أحمد حسن ينتقد الحكومة الإسبانية بسبب استقبالها المدعو إبراهيم غالي…

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
الدكتور أحمد حسن يثمن القرار الأمريكي المكرس لمغربية الصحراء

تابعنا على جووجل نيوز

2 يونيو 2021 - 9:25 م

عادل العربي

انتقد احمد حسن مفوض رابطة الأمم المتحدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، بشدة إسبانيا بسبب استقبالها لزعيم الانفصاليين بجبهة مليشيات البوليساريو المدعو إبراهيم غالي، وشدد السيد احمد حسن على أن هذه الخطوة تعكس عدم مراعات إسبانيا للمملكة المغربية، باعتبارها بلد جار وشريكا تاريخيا واستراتيجيا بالنسبة لها.

وصرح في تصريح خص به الزميل الصحفي عادل العربي من مؤسسة محيط ميديا بريس ، ” إن الحكومة الاسبانية لم يكن ينبغي لها أن تقلل من العواقب الوخيمة للأزمة التي ترتبت عن استقبال زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية التي تصنفه المملكة المغربية كمجرم حرب ومتابع بجرائم فضيعة ، واصفا تدبير الحكومة الإسبانية للملف بـغير المسؤول..

وقال في هذا الصدد ، إن أول إجراء كان يجب أن يتخذه القضاء الإسباني، “هو إغلاق الحدود في وجه إبراهيم غالي وسحب جل جوازات السفر التي دخل بها إلى إسبانيا، سواء كانت حقيقية أم مزورة، مع تنبيه الحكومة الإسبانية في حال محاولة تهريبه خارج البلاد”.

وأشار في نفس الحوار انه تلقى باستهجان كبير ، خبر استقبال إسبانيا لرئيس جبهة مرتزقة البوليساريو الانفصالية، باستعمال هوية مزورة وهو ما يجسد سلوك الميليشيات والعصابات الإجرامية المبحوث عنها دوليا ، داعيا الحكومة الإسبانية لتحديد موقفها بوضوح من هذا الخرق السافر بصفتها دولة تعرف ما لها وما عليها وعضو في الاتحاد الأوروبي ، والقيام الفوري بما يلزم لتصحيح الوضع مع المملكة المغربية.

كما عبر في نفس الوقت عن استنكاره بتساهل وتواطؤ السلطات الإسبانية باستقبال شخص يناصب العداء للمملكة المغربية، في مخالفة تامة للقانون الدولي وتجاهل للمصالح الحيوية لبلد جار وشريك تاريخي و رفض السفير احمد حسن مفوض رابطة الأمم المتحدة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا فرع زيمبابوي في نفس الحوار “المبررات والذرائع التي يقدمها بعض مسؤولي الحكومة الإسبانية لاستقبال رئيس جبهة البوليساريو الانفصالية، وأكد أن الشراكة وحسن الجوار يلزمان باحترام سيادة المغرب والتوقف عن التعامل والتواطؤ مع أعدائه”.

وعبر الدبلوماسي العربي عن اعتزازه بالنهضة التنموية الشاملة والإقلاع الاقتصادي الهام الذي تشهده المملكة المغربية بفضل العناية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس لشعبه العظيم .

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب