الرئيسية حوادث السحر وراء جريمة قطع رأس راعية

السحر وراء جريمة قطع رأس راعية

كتب في 12 يونيو 2019 - 9:59 م
جريمة قتل

 

عبّر ـ صحف

 

 

 

كشف قاطع رأس شابة متزوجة، أن السبب الرئيسي في ارتكابه جريمة ذبح الضحية، (السبت المنصرم)، بدوار أولاد ملوك بجماعة سيدي يحيى زعير، التابعة لعمالة الصخيرات تمارة، هو تجريب الهالكة لطقوس السحر والشعوذة في حقه، نتج عنها تدهور حالته الصحية.

 

 

واهتزت الجماعة على وقع الفاجعة حوالي الساعة التاسعة صباحا، حينما تربص عامل البناء (35 سنة) بالضحية التي كانت ترعى قطيعا من الغنم، وهي من مواليد 1984، وذبحها بطريقة وحشية، نتج عنه فصل الرأس، ثم مزق أمعاءها، وحاول الفرار، لكن يقظة عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي يحيى زعير، حالت دون ذلك، بعد كمين أشرف عليه قائد المركز.

 

 

وأوضح مصدر قضائي باستئنافية الرباط، أن الموقوف زعم أن الضحية المتزوجة، كانت موضوع اتهامات من قبل الشاب غير المتزوج بأنها جربت وصفة سحرية عليه نتج عنها تسميمه وانهيار حالته الصحية، فقرر يوم عيد الفطر الفائت التخلص منها، بعدما دخل في حالة نفسية مزرية، وظل يترصد لها إلى أن شاهدها ترعى قطيعا من الأغنام فباغتها بسكين وذبحها بطريقة وحشية.

 

 

واستنادا إلى المصدر نفسه، اعترف الموقوف أن الضحية سبق أن توجهت رفقته إلى مسجد بالمنطقة وأقسمت له بأنها لم تجرب عليه أي وصفة سحرية، مضيفا أنه زار عيادات طبية مختلفة واختصاصيين، فأكدوا له صعوبة معرفة طبيعة مرضه، ليكتشف في نهاية المطاف أن “التوكال” هو السبب الرئيسي في فقدان وزنه وتدهور حالته الصحية، ليقرر الانتقام لنفسه من الضحية.

 

 

وأمرت النيابة العامة، أمس (الأحد)، بإعادة تمثيل الجريمة بحضور عناصر دركية تنتمي إلى سيدي يحيى زعير وتامسنا وعين عودة إلى جانب تأطير من قبل السلطات الترابية وأعوانها، فيما نقلت الجثة إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط من أجل إجراء تشريح طبي عليها، وسيحال الموقوف اليوم (الاثنين) على الوكيل العام للملك قصد استنطاقه في الاتهامات المنسوبة إليه في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والتمثيل بجثة، وعرضه على قاضي التحقيق.

 

 

وتسببت الفاجعة في صدمة وسط أبناء الهالكة وأفراد عائلتها بعد مشاهدتهم الجثة وأمعاءها الممزقة، وسط تجمهر العشرات من قاطني دوار أولاد ملوك، كما استنكرت فعاليات جمعوية بسيدي يحيى زعير الجريمة.

 


شاهد ايضا:

 

العاهل الأردني يعرب عن امتنانه للملك محمد السادس على مواقفه المشرفة الداعمة للقدس

انهيار سقف مستشفى على رؤوس المرضى والمسؤولين آوت

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة
التالي