الزهري لـ “عبّـر”: الأغلبية الحكومية كانت منتظرة والاتحاد الاشتراكي كان منذ البداية في دكة الاحتياط

سياسة كتب في 22 سبتمبر، 2021 - 13:30
الزهري

ولد بن موح-عبّر

 

اعتبر المحلل السياسي، حفيظ الزهري، أن التحالف الحكومي من ثلاث أحزاب المعلن عنه هذا الصباح من طرف رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، كان متوقعا جدا، وذلك بالعودة إلى مسار المشاورات الحكومية ونتائج الاستحقاقات الانتخابات، حيث ارتكزت المشاورات في البداية على حزبين أساسين وثالث كان احتياطيا وهو حزب الاتحاد الاشتراكي.

 

وأكد الزهري، في تصريح ل عبّر كوم، أن أخنوش ركز في مشاوراته على تشكيل أغلبية حكومية قوية، على اعتبار الملفات والرهانات الكبيرة التي ستطرح أمام هذه الحكومة، ومنها رهان تنزيل النموذج التنموي، ورهان تنزيل مشروح الحماية الاجتماعية، ورهانات أخرى مرتبطة بما هو وطني وإقليمي، ودولي.

 

66 2

 

هذا جعل أخنوش يحاول تشكيل حسب ما صرح به أغلبية حكومية منسجمة بحيث لا يهم قوة المعارضة في المقابل، وبالتالي يقول المتحدث، فإن تشكيل الأغلبية من هذه الأحزاب الثلاثة سيمنح الحكومة أولا قوة عددية داخل مجلس النواب، في انتظار إفرازات انتخاب مجلس المستشارين.

 

وشدد الزهري، تواجد هذين الحزبين داخل الحكومة، لن يجعل المهمة سهلة أمام أخنوش، على اعتبار أن تواجد أحزاب كبرى لها وزن سياسي كبير في الشارع يمكن إلا يكون دافعا للاستقواء بهم، الأمر الذي قد يخلق العديد من المشاكل بسبب التداخل بين هذه الأحزاب، مما قد يخلق العديد من المشاكل داخل الأغلبية، وربما ستكون هناك معارضة من داخل الحكومة.

 

أخنوش
أخنوش يتخلى عن كفيله لشكر “بعدما قضى منه وتره”

 

وكان رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، قد أعلن في لقاء صحفي عقد صباح اليوم الأربعاء 22 شتنبر، عن الأحزاب المشاركة في الأغلبية الحكومية والمشكلة لها.

 

وأكد أخنوش أن الأغلبية الحكومية مشكلة من حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال.

 

وشكر أخنـوش بالمناسبة كل الفاعلين السياسيين الذي شاركو في إنجاح الحدث السياسي كما وجه شكره للمواطنين على الثقة وللأحزاب المعارضة أيضا.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع