الزفزافي خارج قائمة المرشحين لجائزة “فاكلاف هافل”

تقارير كتب في 27 أغسطس، 2019 - 16:31 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
المندوبية: طلبات الزفزافي ومعتقلي سجن رأس الماء غير قانونية

محمد بالي ـ عبّــر

 

 

أصيبت مجموعة أصدقاء الريف في البرلمان الأوروبي، بخيبة أمل كبيرة بعد أن أسقطت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، إسم ناصر الزفزافي من القائمة النهائية لنيل جائزة حقوق الإنسان “فاكلاف هافل” 2019.

 

 

و كانت المجموعة المذكورة قد رشحت ناصر الزفزافي لنيل هذه الجائزة، يوم 2 ابريل 2019 بعد إدانته ب20 سنة سجنا بتهم تتعلق بالمشاركة في مؤامرة تمس بأمن الدولة، غير أن اللائحة النهائية للمرشحين لنيل الجائزة التي من المفترض أن يتم الإعلان عن الفائز بها، كانت خالية من اسم ناصر الزفزافي، الأمر الذي خلف صدمة لدى هؤلاء و من يدور في فلكهم.

 

 

إسقاط اسم الزفزافي من القائمة النهائية للمرشحين، عزاه البعض إلى ضعف الطرح الذي تقدمت به المجموعة لإقناع اللجنة بإختياره، و أيضا إلى انعدام الصدقية في هذا الطرح، خاصة وأن الشخص المعني بالترشيح ليس نموذج و لا ينسجم مع أهدافها المكرسة لدعم حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون.

 


 

و تجدر الإشارة إلى أنه قد سبق لهذه الجمعية وأن أشادت بالمستوى الجيد والمتقدم لمسار الشراكة القائمة بينها و بين المغرب حين أكد على التقدم الذي عرفه المغرب في مجال البناء الديمقراطي، سواء تعلق الأمر بالإصلاحات السياسية والديمقراطية والتنزيل المتقدم لدستور 2011، أو على مستوى تعزيز منظومة حقوق الإنسان.

 

 

كما نوهت الجمعية بإصلاح القضاء وفصل النيابة العامة عن وزارة العدل، والتقدم المحرز في مجال تعزيز الحكامة الديمقراطية والنزاهة الانتخابية وبالتمثيلية الجيدة للنساء على المستوى السياسي.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع