الزاوية الكركرية تنظم مسيرة إلى الكركرات

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

4 يناير 2021 - 4:05 م

سعد الناصيري ـ عبّــر

 

 

سجلت الزاوية الكركرية حضورها في القضية الوطنية بمسيرة إلى المعبر الحدودي الكركرات، انطلاقا من مقر الزاوية بمدينة العروي مرورا مدينة أكادير ثم تيزنيت وإقليم أسا الزاك والمحبس ثم العيون والداخلة وصولا اليوم إلى معبر الكركرات.

 

 

واختتمت الزاوية أنشطتها لسنة 2020 بمسيرة إلى الكركرات استجابة لروح الوطنية بحضور شيخها محمد فوزي الكركري، رفقة بعثة مؤسسة الجائزة الإفريقية وممثل مريديه عن جمهورية موريتانيا والدار البيضاء والرباط وطنجة..وذلك تأييدا لحزم القرار السديد المجمع على مغربية الصحراء وشدا على عضد القوات المسلحة الملكية المغربية وجهودها المبذولة لأجل تحقيق سلامة وأمن القوافل التجارية وضمان تيسير مرورها إلى باقي دول غرب إفريقيا مع صدّ محاولات الإغلاق الفاشلة التي تتحرش بها المرتزقة أعداء وحدة المملكة الترابية.

 

 

واعتبرت الزاوية المسيرة المنظمة إلى الكركرات تجديدا لسلوك التصوف المغربي الذي يواكب سعي المبادئ الوطنية لتكريس قيم السلام وجهود تحقيق النهضة والتنمية التي تخول للمواطن الحياة الكريمة في ظل التطورات الاجتماعية و الاقتصادية تحت رعاية وسديد حكامة العرش العلوي المجيد والدولة الموحدة.

 

 

وقد تضمنت المسيرة زيارة مباركة لموقع بناء مسجد الكركرات الكبير الذي سيفتح أبوابه أمام المؤمنين في غضون 12 شهرا، والذي انطلقت أشغال تشييده وفقا لمعاير المعمار الإسلامي بتعاليم سامية لصاحب الجلالة أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وذلك بمناسبة الذكرى ال65 لاستقلال المملكة المغربية الشريف، تقدم خلالها شيخ الزاوية بالدعاء بجوامع الخير وتمامه للأسرة العلوية الملكية الشريفة كذا ولاة وعمال المملكة والسلطات الساهرة على الأمن والسلامة وراحة المواطن وخاصة مرابطي حدود المملكة الشريفة وكذا المغاربة والأمة الإسلامية والمسلمين مع انصرام العام القديم وحلول خير الجديد أن ينشر رحمته ويملئ خلقه منها ويرفع البلاء ويوسع المحبة والسلام في قلوب البشرية جمعاء مع مزيد الخير والوصل والتراحم.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب