الرميد: إذا كانت مقاطعة من أي حزب للمجلس الوزاري فهذا مستوى من التعاطي غبر مقبول

كبيرة بنجبور ـ عبّــر

أكد مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، أن غياب أعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار عن المجلس الحكومي الخميس الماضي، كان للاتزامات، وأنه إذا كانت مقاطعة من أي حزب للمجلس الوزاري فهذا مستوى من التعاطي غبر مقبول.

وشدد الرميد في لقائه اليوم بوكالة المغرب العربي للأنباء على أنه إن كانت اليوم جهة معينة تؤاخذ وتغيب عن حضور المجلس الحكومي، لأن الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية خرج بتصريحات فإن حزب المصباح له لائحة وقائمة من المؤاخذات لكن لم نتوجه يوما للإعلان المقاطعة.

وأعرب الرميد عن تفاجئه بعدم حضور أعضاء حزب التجمع الوطني للقاء الذي عقد بوجدة السبت المنصرم، مشيرا أن الأمر عزز الشكوك حول مقاطعتهم للمجلس الحكومي، غير أن الأمين العام لحزب الحمام عزيز أخنوش اتصل بالعثماني وأكد له أنه ليست هناك أي مقاطعة وأن الأمر مرتبط بالتزامات سابقة.

واستطرد الرميد بالتريث في التأكيد من النفي، “وأنا أتساءل هل كانت مقاطعة أم لا ومن سيرد على ذلك هو عزيز أخنوش”.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.