الرسول ﷺ وقف لجنازة يهودي والحدوشي شمت في الغماري والمغاربة يستنكرون..

الرسول ﷺ وقف لجنازة يهودي والحدوشي شمت في الغماري والمغاربة يستنكرون..

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

14 ديسمبر 2020 - 7:23 م

عبّر ـ متابعة

 

وجد الناشط السلفي، عمر الحدوشي، في وفاة الإعلامي الراحل، صلاح الدين الغماري، مناسبة لتصفية خلافاته الأيديولوجية، حيث دبج تدوينة تفيض “شماتة”، وعكس ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع اعلامية من حب للراحل واسى على فراقه، في جنازة حضرها الآلاف..

وكان الحدوشي،المدان بالارهاب قبل ان يخرج من السجن بعفو ملكي، “مات صلاح الدين الغماري، اللهم لا شماتة في الموت”، مردفا “كم أشاع من إفك وعهر وافتراء علينا وعلى المسلمين”، متسائلا في تغريدة له على “التويتر”، “هل تنفعه قناة الصرف الصحي؟”.

“عند الله تجتمع الخصوم يا طلال”، يسترسل أحد شيوخ السلفية الجهادية، الذي يضيف “أنت بين يدي ربك الآن، هل نفعك من كنت تطبل لهم من الطغاة والجباة”، مستدركا “وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون، لا جعلناك في حل أبدا”، وفق تعبير المتحدث المذكور.

وعلاقة بالتدوينة وردا عليها، عبر العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم، من لغة التشفي في تدوينة الحدوشي، ومن خطابه غير المتلائم مع لحظة الحزن التي عمت المغرب بأكمله، تأسفا على وفاة صحافي في ريعان شبابه، وبرز كأحد المتقدمين للصفوف الأولى في مواجهة جائحة كورونا.

واعتبر جل المعلقين على التدوينة، أن الشيخ، كما يسمي نفسه، زاغ عن جادة الصواب، وخالف تعاليم الدين الاسلامي، الذي يحترم النفس البشرية قبل الديانة اصلا، حيث يروى في الأثر، عن سيد البشر صلى الله عليه وسلم، انه كان جالسا فوقف عندما مرت عليه جنازة يهودي، فتعجب الصحابة لموقف الرسلول، قبل سؤاله عن السبب، فاجاء عليه الصلاة والسلام قائلا، الم تكن فيه روح؟ او كما قال.، فما بالك بموحد ومسلم يشهد له الجميع بحسن الخلق ؟!! يا الحدوشي

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب