fbpx

الرباط.. اعتقال شرطيين ابتزا عشيقين

الخيانة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

26 أكتوبر 2020 - 5:03 م

عبّر ـ الصباح

 

أحالت فرقة محاربة العصابات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، على وكيل الملك، صباح (الجمعة) المنصرم، شرطيين بفرقة الدراجات الهوائية، التابعة للقيادة العليا للهيأة الحضرية بولاية الأمن، في حالة اعتقال، بعدما ابتزا عاشقين بقصبة “لوداية”، في مبلغ 500 درهم، مقابل عدم اقتيادهما نحو مقر الأمن، للتحقيق معهما في شبهات فساد.

وأوضح مصدر “الصباح” أن المشتكي منح الأمنيين مبلغا ماليا، ثم أوهمهما أنه سيتوجه إلى وكالة بنكية لإتمام ما اتفق حوله، لكنه قصد مقر الدائرة الأمنية “الكزا” بالمدينة العتيقة، بعدما أبلغ النيابة العامة بالأمر، وبعدها نسقت عناصر الدائرة مع وكيل الملك، فجرى نصب كمين مكن من ضبط الأمنيين في حالة تلبس بتلقي المبلغ المالي الإضافي، بعدما نسخ الشاكي الأوراق المالية، ووضعها رهن إشارة المحققين.

وتبين، بعد الكمين، تطابق بين المبالغ المالية المنسوخة والأرقام التسلسلية للمبلغ المالي المحتفظ به، فسلمتهما الدائرة الأولى إلى فرقة محاربة العصابات من أجل استكمال الأبحاث التمهيدية معهما تحت إشراف ممثل النيابة العامة.

واستنادا إلى المصدر نفسه، كان المشتكي رفقة فتاة داخل سيارته، ليفاجأ بعناصر دورية الشرطة، تستفسره عن هويتها.
وأمرت النيابة العامة، أول أمس (الخميس)، بالاستماع إلى أقوال الفتاة، في محاضر رسمية، بعدما شك المحققون في وجود شبهات قوية بأن المشتكي متزوج، ويحتمل أن يكون على علاقة غير شرعية مع مرافقته، داخل السيارة، كما تسربت معلومات من المحكمة الابتدائية، صباح أمس (الجمعة)، تفيد بطلب المحققين يوما إضافيا من التحقيق التمهيدي، قصد تعميق البحث في الموضوع، وتمديد الحراسة النظرية، ثلاثة أيام، على أن يحال الموقوفان، اليوم (السبت)، من جديد، على وكيل الملك من أجل استنطاقهما في الجريمة المقترفة.

وسارعت المديرية العامة للأمن الوطني إلى توقيف الدراجين عن مهامهما، مؤقتا، وتجريدهما من لوازم العمل، في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث القضائية، مباشرة بعدما أمر وكيل الملك بوضعهما رهن الحراسة النظرية، زوال الأربعاء الماضي.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب