الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سيعود لألمانيا لاستكمال العلاج أو الخضوع لجراحة

عبد المجيد تبون

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

عبّـــر – مواقع

 

 

كشف مصدر موثوق لصحيفة “الخبر” الجزائرية، أن الرئيس عبد المجيد تبون سيعود قريبا إلى ألمانيا، لمتابعة العلاج أو إجراء عملية جراحية طفيفة، “إن استدعى الأمر ذلك”.

 

وأوضح المصدر أن الجبيرة التي وضعها الطاقم الطبي الألماني على رجل عبد المجيد تبون، كانت بسبب تبعات إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

ونوه إلى أن الرئيس الجزائري سيعود إلى ألمانيا لعلاج قدمه، أو إجراء عملية جراحية بسيطة فيها.

 

وكان من المفروض أن يخضع تبون لهذا العلاج مع نهاية فترة نقاهته، غير أنه تم تأجيل ذلك لضرورة عودته للجزائر لمعالجة بعض الملفات العاجلة، من بينها التوقيع على قانون المالية 2021.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.