الرئيسة بناني لـ”عبّـر”: مستشاروا فيدرالية اليسار يمارسون التضليل والافتراء على المواطينين

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب

تابعنا على جووجل نيوز

26 يوليو 2020 - 2:00 م

سعد الناصيري ـ عبّــر

 

 

أعربت بديعة بناني رئيسة مقاطعة أكدال- الرياض بمدينة الرباط، عن استغرابها من ادعاءات مستشارين من فيدرالية اليسار بوجود اختلالات وخروقات عديدة تشوب تسيير المقاطعة، معتبرة ذلك مجرد مزايدات سياسية وتضليل للراي العام وكذب على المواطنين.

 

 

وأوضحت الرئيسة في تصريح لموقع “عبّــر.كوم”، أن ما أثاره أعضاء المجلس من فدرالية اليسار حول مسألة حضور الموظفين للمجلس، أن العمل الحضوري شبه متوقف في كل الادارات، بعد الخروج من فترة حجر صحي، مشيرة إلى أن الملحقتان التابعتان لمجلس مقاطعة أكدال الرياض ظلت مفتوحتات وتستقب المواطنين، في الوقت الذي كانت كل الملحقات الادارية في مدينة الرباط مغلقة، مؤكدة أنه بعد الرفع التدريجي عاد أغلب الموظفين إلى العمل الحضوري باستثناء الموظفين الذين يتعذر انتظام حضورهم لأسباب مبررة وترتبط بصعوبة التنقل لديهم، ذلك تحت إشراف الإدارة واتباع المسطرة الادارية.، مشيرة إلى تميز أداء مقاطة أكدال الرياض بخدمة مكتب الضبط الرقمي، ولزم هذا عدة اجتماعات ودورات تكوينية للموظفين عن بعد لتستمر الادارة في العمل واستقبال المراسلات، ثم اطلقنا العمل بمنظومة “رخص” للتعمير، ولزمها تجهيز المكاتب بكل اللوجستيك اللازم للعمل عن بعد.

 

 

وفي معرض ردها عن ادعاءات تبدير النفقات في المهرجان الرقمي، أكدت الرئيسة أن المهرجان الذي شهد نجاحا باهرا، وقد تم كله بتطوع وحس مواطناتي من كل المتدخلين، ولا وجود لشركة اسمها مجموعة الغربي، والمنصة الرقمية فتحت بعمل تطوعي لمرافقة الاسر اثناء الحجر الصحي، وتوقف العمل بها بعد انتهاء المهرجان، متهمة في ذات السياق مستشاري الفدرالية بالافتراء وتضليل الراي العام، كونهم يعلمون جيدا أن مدينة الرباط لم تتوصل بميزانيتها وأن اعتمادات الشؤون الثقافية صفر ، معربة عن أسفها لعدم متابعة هؤلاء المدعين لدوريات وقرارات وزارة الداخلية التي ألزمت المجالس الترابية بضرورة الحضول تأشيرة من الوالاة والعمال، على كل النفقات.

 

 

وطالبت الرئيسة بالتحقيق في الاتهامات التي وصفتها بالخطيرة، تهم ملفات التعمير واتهام أحد النواب توقيع بدل مواطن، باعتباره تزويرا في وثائق رسمية، تجب في حقه المتابعة القانونية، مطالبة الفيدرالية بذكر الاسماء وتوضيح الامور وعدم اطلاق كلام عام وتحمل مسؤولية الاتهامات، مؤكدة التزام الجماعة باستيفاء كل الاجراءات والمساطر والمقتضيات القانونية ذات الصلة.

 

 

وكان مستشارو فيدرالية اليسار بمقاطعة أكدال الرياض بالرباط، قد راسلوا المفتشية العامة للإدارة الترابية مطالبين بايفاد مهمة تفتيشية إلى المقاطعة حول “اختلالات وخروقات عديدة تشوب تسيير المقاطعة”.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب