fbpx

الدروة.. الدواجن المستهلكة لا تخضع للمراقبة الصحية البيطرية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

7 ديسمبر 2019 - 5:25 م

 مصطفى طه ــ عبِّر

 

تعرف مدينة الدروة التابعة إداريا لإقليم برشيد، حالة فوضى عارمة، في ارتفاع مهول في عدد محلات بيع الدواجن بالتقسيط، التي لا تخضع للمراقبة البيطرية، حيث أن طريقة، الذبح تتم في غياب كلي لشروط السلامة الصحية، هذا الوضع المرفوض، بات يهدد صحة المستهلكين.

 

ناشط جمعوي صرح لموقع “عبِّر.كوم” ، أن جل المحلات المذكورة، غير مهيكلة وغير مزودة بمرافق صحية، وتعتبر أمكنة عشوائية، وأكد نفس المتحدث، أن الساكنة المحلية، تشتري لحوم هذه الدواجن التي يتم ذبحها بطريقة غير سليمة، محمَّلا مسؤولية هذه الخروقات إلى الجهات المعنية التي لم تتخذ أي إجراءات صارمة بشأن كيفية ذبح وبيع الدواجن، خاصة أن المراقبة الصحية والبيطرية للحوم بصفة عامة، تقع تحت مسؤولية الدولة.

 

المصدر ذاته، يطالب قسم السلامة الصحية والقسم الاقتصادي لعمالة برشيد، بفرض مراقبة مستمرة على هذه المحلات المذكورة، باعتبار المسؤولية تقع أيضا على السلطات الإقليمية من خلال مراقبة المواد والمنتجات الغذائية، والحفاظ على سلامة وصحة ساكنة الإقليم، في ظل الغياب التام ولامبالاة مصلحة حفظ الصحة لجماعة الدروة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )