الدراجي: الجزائر لن تعيد علاقاتها مع المغرب لأنه مطبع مع إسرائيل ومغاربة:وماذا عن مصر والأردن والإمارات والبحرين…؟!!

أخبار عربية كتب في 4 أغسطس، 2022 - 21:30 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
الدراجي

كما كان متوقعا، حدا المعلق الجزائري بقنوات “بي إن سبورت”، حفيظ الدراجي، حدو أسياده “كابرانات” العسكر في الرد على خطاب الملك المغربي محمد السادس في عيد العرش، والذي أعلن خلاله بأن يده ممدودة للجزائر لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وكتب الدراجي، الناطق باسم نظام العسكر الجزائري، في تغريدة على حسابه على “التويتر”، قائلا:”صمت الجزائر يحمل في طياته ردا صريحا وواضحا، إذ لا يمكن الحديث عن تطبيع العلاقات بين الجزائر والمغرب في ظل التطبيع مع إسرائيل”.

وشدد الدراجي على أن صمت الجزائر سيبقى مادامت الأسباب التي أدت إلى قطع العلاقات وغلق الحدود والمجال الجوي قائمة”.

ولم يتأخر النشطاء المغاربة في الرد على الدراجي، حيث أجمعوا على أن إسرائيل لم تكن يوما هي سبب الخلاف بين البلدين الجارين، مؤكدين أن السبب الحقيقي مرده الأطماع الجزائرية في الصحراء المغربية ودعم نظام العسكر لعصابات البوليساريو الانفصالية بالمال والسلاح من أجل تقسيم المملكة المغربية.

وتساءل كثيرون باستغراب كيف تنكر الجزائر على المغرب تطبيعها مع إسرائيل، في وقت تقيم فيه علاقات مع دول عربية مطبعة مع تل أبيب، على غرار مصر و الأردن و الإمارات و موريتانيا و البحرين.

هذا وكان الملك محمد السادس قد دعا الجزائر في خطاب عيد العرش الأخير، إلى تطبيع العلاقات، في إصرار على سياسة اليد الممدودة، مشددا على أن الحدود التي تفرق بين الشعبين الشقيقين، المغربي والجزائري، لن تكون أبدا، حدودا تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما.

مراد زربي-عبّر

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع