الدخيسي: تعيين الحموشي على رأس المديرية العامة للأمن شكل نطقة تحول استراتيجية في تاريخ هذه المؤسسة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

عبّر من الرباط 

 

أكد محمد الدخيسي مدير الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، أن المغرب عرف تحولات إستراتيجية هامة على جميع المستويات، هذه التحولات جميع المؤسسات الدستورية بما فيها ذلك المديرية العامة للأمن الوطني، خاصة بعد تربع الملك محمد السادس على العرش، و بعد ذلك تعيين عبد اللطيف حموشي على رأس هذه المديرية، ماي 2015،

 

و أشار الدخيسي، الذي كان يتحدث  في حوار على قناة M24، مساء اليوم السبت 5 دجنبر 2020، إلى أنه و بعد تعيين الحموشي تطور المديرية العامة للأمن الوطني بوتيرة أسرع، و ذلك في إطار تطوير و تخليق المرفق العام و عصرنه جميع آلياتها، وأيضا من خلال تدعيم المديرية بالموارد البشرية ذات كفاءات عالية في جميع الميادين، بالإضافة إلى فتح اوراش كبرى، التي من بينها المقر الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني، الذي بدأ الاشتغال فيه منذ 56، و الذي أعطى الانطلاقة فيه الملك محمد السادس، هذا بالإضافة إلى المقر الجديد للفرقة الوطنية، و المختبر الوطني للشرطة العلمية و التقنية

 

و شدد المتحدث، إلى أن مباريات الولوج إلى سلك الأمن أصبحت تتم بشكل أكثر شفافية، كما أن  عملية التصحيح يشرف عليها أساتذة جامعيون، و ذلك تفعيلا للشراكة التي توقيعها مع عدد من الجامعات.

 

و اشار الدخيسي إلى أن هذه التحولات الجذرية التي عرفتها المؤسسة الأمنية،  كانت في إطار تزويد اطر المديرية بجميع الإمكانات التقنية و التكنولوجية التي تمكنهم من ممارسة مهامهم بكل أريحية، و تجعلهم أكثر كفاءة و في أعلى مستوى في عملية البحث و التحري.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.