fbpx

الخطاب الملكي …قاسح احسن من كذاب

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

31 أغسطس 2020 - 3:30 م

ولد بن موح-عبّر

 

قاسح احسن من كذاب، هكذا علق أحد المواطنين على الخطاب الملكي الأخير بناسبة ثورة الملك و الشعب، و الذي خصصه بالكامل للحديث عن ازمة كورونا و تأثيراتها الحالية و المستقبلية على المغرب و المغاربة على جميع المستويات.

 

 

الخطاب كما أكد جميع المتتبعين كان واضحا و مباشرا و حاسما، بسط فيه الملك جميع الإشكالات المتعلقة بجائحة كورونا أمام المواطنين دون مواربة و بكل وضوح، بشكل جعل المواطن المغربي يشعر بحجم المسؤولية التي أصبحت ملقاة على كاهله لتجاوز هذه الأزمة و العودة السريعة إلى ورش البناء التنموي.

 

و هو الأمر الذي استشعره المغاربة عامة  و اعتبروا ان الخطاب الملكي تجاوز الخطابات الخشبية و غير الواضحة التي درج على ترديدها عدد من المسؤولين المغاربة.

 

الخطاب تضمن مجموعة من الرسائل تحمل كل جهة مسؤوليتها في محاربة هذا الوباء، بدءا بالسلطات العمومية ووسائل الإعلام والأسر والمواطنين، وأرباب العمل، وصولا إلى فعاليات المجتمع المدني.

 

وهو ما يعني أن الملك دق ناقوس الخطر بخصوص الجائحة، حيث أكد أن استمرار ارتفاع عدد المصابين والوفيات، يؤكد الوضع الصحي الذي وصلنا إليه اليوم مؤسف ولا يبعث على التفاؤل، ومن يقول غير هذه الحقيقة فهو كاذب، و هذا عكس ما كان يردده وزير الصحة خالد أيت الطالب، الذي ردد دائما أن الوضع متحكم فيه و لا يدعوا للقلق، الأمر الذي كان مثار لعدد من الأسئلة من بينها ما هي المرحلة التي وجب أن نصلها و الأرقام التي سيجلها ضدنا الوباء ليخرج الوزير المحترم ليصرح أن الوضع مقلق و غير متحكم فيه.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب