fbpx

الحكومة الإسبانية تقرر خفض الأغلفة البلاستيكية الأحادية الاستخدام

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

3 يونيو 2020 - 2:00 م

عبّر ـ متابعة

 

 

 

صادقت الحكومة الإسبانية، أمس الثلاثاء، على مشروع قانون حول النفايات يهدف خصوصا إلى خفض الأغلفة البلاستيكية الأحادية الاستخدام بشكل جذري مع فرض رسوم عليها.

 

 

ويشمل القانون خصوصا الكؤوس والعلب البلاستيكية المستخدمة في مطاعم الوجبات السريعة وبيع الأطعمة.

 

وأوضحت وزيرة الانتقال البيئي تيريسا ريبيرا، حسب وكالة “ا ف ب”، أنه “لو كدسنا إجمالي النفايات المنتجة في سنة واحدة في إسبانيا لتمكنا من ملء ملعب سانتياغو برنابو 2900 مرة”.

 

وأضافت إننا “نحتاج إلى 45 ملعب برنابو للأغلفة البلاستيكية الناجمة عن استهلاك الأسر وحدها”.

 

وأعطى مجلس الوزراء موافقته على مشروع قانون واسع النطاق حول النفايات والتربة الملوثة يتضمن أهداف المبادئ التوجيهية الأوروبية.

 

واعتبارا من صيف 2021، يمنع إدخال بعض المنتجات إلى السوق الإسبانية ومنها عيدان تنظيف الأذن والصحون وأواني المائدة وقشات الشرب البلاستيكية.

 

واعتبارا من يناير 2023، سيمنع التوزيع المجاني للأغلفة البلاستيكية للمنتجات المباعة بل يجب أن يحدد لها سعر يدفعه المستهلك ويجب أن يظهر الثمن على وصل الصندوق.

 

وأشارت الوزارة، في بيان لها إلى أن “الرسم الخاص على الأغلفة البلاستيكية غير القابلة لاستخدامات متكررة سيكون غير مباشر وسيشمل الصنع والشراء ضمن الاتحاد الأوروبي لأغلفة بلاستيكية أحادية الاستخدام موجهة إلى السوق الإسبانية”، مضيفة أنه “رسم مشابه لذلك الذي تنوي دول أخرى مثل بريطانيا وإيطاليا فرضه”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب