الحكم على رابور مغربي بالسجن سنتين بسبب المنتخب المغربي

عبّــر-متابعة

قضت المحكمة الجنائية ببروكسيل يوم أمس الجمعة، الحكم على رابور مغربي يحمل الجنسية البلجيكية بالسجن لمدة سنتين، على خلفية تحريضه الجالية المغربية ببلجيكا، على القيام بأعمال الشغب والتخريب، عقب المباراة التي جمعت بين المغرب والكوتديفوار.وتأهل على إثرها المغرب لمونديال 2018 .

 

وأمر المدعي العام بإنزال العقوبة السجنية في حق الرابور المغربي المعروف باسم “بنلابيل”،  وذلك بعد الرسالة الالكترونية التي وجهها لمتابعيه على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك”، يدعوهم  من خلاها إلى اجتياح  الشوارع ببروكسيلK بعد تأهل المغرب إلى المونديال، الأمر الذي اعتبرته السلطات البلجيكية تحريضا على العنف والتخريب.

 

وجاء اعتقال الرابور المغربي على إثر  نشره مباشرة بعد انتهاء المباراة، صورة له وهو يحمل بندقيتين رشاشتين من الحجم الكبير، أرفقها بعبارة “عصابة المدينة المغربية”، وذكرت السلطات البلجيكية آن هذه الرسالة استجاب لها العديد من المغاربة، الذين نزلوا إلى  الشوارع، وقاموا بأعمال تخريب وشغب، مما أسفر عن مواجهات بين الأمن وبعض من أفراد الجالية .

 

واعتقلت رجال الشرطة ليلة تأهل المغرب للمونديال، العديد مرتكبي اعمال الشغل  من بينهم قاصرين، لا يزالوا متابعين بتهم من بينها، إحداث العنف وتخريب الممتلكات.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.