الحسيمة.. ضبط 80 مهاجرا غير شرعي عقب حملة أمنية.. صور

تقارير كتب في 30 يونيو، 2022 - 19:25 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
الحسيمة

شنت السلطات المحلية بمدينة الحسيمة، حملة لضبط المهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، بقصد ترحيلهم الى مناطق أخرى.

واستهدفت هذه الحملة التي شارك فيها ممثلين عن السلطة المحلية والأمن الوطني والقوات المساعدة، واعوان السلطة، المهاجرين الذين لا يتوفون على أوراق إقامة بالمغرب، حيث تم توقيف العشرات منهم.

وكشفت مصادر من عين المكان، أنه تم توقف 80 مهاجرا غير شرعي، ينحدرون من دول السنغال و الكوديفوار و مالي و غينيا و بوركينافاسو، ضمن الموقوفين 26 إمرأة.

المهاجرين بالحسيمة

ويأتي هذا الإجراء بعد أيام قليلة على واقعة اقتحام سياج مليلية المحتلة من قبل أزيد من 2000 مهاجر سري من دول جنوب الصحراء والسودان، مما خلف مصرع 23 منهم، وإصابة العشرات من القوات العمومية التي حاولت التصدي لهم.

وفي نفس السياق دعا رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، اليوم الأربعاء، إلى تقديم الدعم للمغرب الذي يعاني من تداعيات ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وأكد السيد سانشيز، أن المغرب، كبلد عبور، يعاني من إشكالية الهجرة غير الشرعية، وعلينا مساعدته في التصدي لمافيات الاتجار بالبشر والتحكم في تدفقات الهجرة”.

المهاجرين

وبعدما أكد أن “المسؤول الرئيسي عما حدث في الناظور هم مافيات الاتجار بالبشر التي نفذت هجوما عنيفا، كما توضح الصور المنتشرة على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي”، عبر رئيس الحكومة الإسبانية عن أسفه بخصوص الخسائر في الأرواح وعن تضامنه مع أسر الضحايا.

وأشار السيد سانشيز إلى أنه خلال الـ 12 شهرا الماضية، “دبرت عصابات المافيا ما لا يقل عن ثماني هجمات عنيفة على مستوى السياج الحديدي في الناظور، بواسطة أشخاص مسلحين استخدموا أدوات حديدية من عصي وسكاكين وفؤوس”.

الحسيمة

وقال إن “مأساة الهجرة غير الشرعية معقدة، ولا يمكننا النظر إليها من وجهة نظر واحدة. ينبغي تحليل الظاهرة وفق مقاربة شاملة وأفقية”، مبرزا أن “إسبانيا والاتحاد الأوروبي مدعوان إلى زيادة المساعدات التنموية لبلدان المنشأ والعبور التي تعاني من هذه الظاهرة.

عبّر ـ الحسيمة

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع