‪ ‪

الحبس لـ”أجودان” وخليلته

عبّر ـ صحف

 

 

أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية سيدي بنور الخميس الماضي حكمها في قضية دركي برتبة “أجودان”، وحكمت عليه بثلاث سنوات حبسا وغرامة قدرها 20 ألف درهم، بعد متابعته بجنحة الابتزاز واستغلال النفوذ وعدم الامتثال، فيما حكمت على خليلته الموظفة بالمحكمة الابتدائية بمراكش بسنة حبسا نافذا وغرامة عشرة آلاف درهم، بعد متابعتها بجنحة الخيانة الزوجية والمشاركة في الابتزاز والتزيين بزي رسمي وحمل شارة وحيازة خاتم عمومي.

وجاء إيقاف الدركي العامل بمركز تحناوت بضواحي مراكش بعد تورطه وخليلته في ابتزاز مرتادي الأسواق الأسبوعية بإقليم سيدي بنور، ونصبهما لحواجز أمنية وهمية للإيقاع بالفلاحين وسائقي الجرارات وغيرها، وسلبهم مبالغ مالية.
وأدت شكوك مستشار جماعي ينتمي إلى جماعة أولاد السي بويحيى بسيدي بنور، إلى مطاردة الدركي وخليلته التي كانت ترتدي بدورها بذلة رسمية، بعد تسليمهما مبلغا ماليا حتى لا يسجلا المخالفة في حقه، ومباشرة بعد أن ابتعد عنهما اتصل بمصالح الدرك المحلي ليخبر بالواقعة، فتبين أن الحاجز وهمي ولا وجود لامرأة دركية في مهام خارج المصالح، ما أدى إلى استنفار رجال الدرك لحل اللغز، وبتنسيق مع المستشار نفسه تم تعقب سيارة الدركي وخليلته ، فحاول الفرار، لكن المطاردة ومحاصرة المنافذ بتنسيق مع درك العونات التي اتجه المتهم صوبها، انتهيتا بإيقافه، ليتبين أنه تخلص من خليلته التي كانت برفقته، والتي أكد المستشار أنها كانت ترتدي زيا لعناصر الدرك الملكي، حجز داخل السيارة.

وتبين أن الدركي برتبة مساعد، يزاول مهامه بتحناوت، وحجزت لديه أختام تخص محكمة مراكش كان يستعملها في ابتزاز الضحايا، ليتم اقتياده إلى مصلحة الدرك بسيدي بنور، قبل إشعار القيادة الجهوية ثم القيادة العليا، ليتم وضعه رهن الحراسة النظرية والبحث معه، فيما تم الاهتداء إلى هوية عشيقته.

ورغم أن الدركي المتهم نفى خلال الاستماع إليه وجود خليلته، إلا أن الأبحاث التقنية والعلمية فضحت ادعاءاته، إذ بالاستعانة بهاتف المتهم، تم الاهتداء إليها، قبل أن يعترف بتفاصيل عملياته، وطريقة تدبر الزي الرسمي لخليلته التي شاركته في جرائم ارتكبت بإقليم سيدي بنور ونواحيه.

 

 

لاتنسوا الإشتراك في قناتنا على اليوتيوب


مغاربة يتضامنون مع شابة أفقدها السرطان عينها ارفعي شعرك انت زوينة

هذه شروط قبول النساء المغربيات في التجنيد الإجباري

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق