fbpx

الحاجة الحمداوية تنهي مسيرتها الفنية.. وتقدم خليفتها للجمهور

الحاجة الحمداوية تنهي مسيرتها الفنية.. وتقدم خليفتها للجمهور

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

15 أغسطس 2020 - 2:52 م

عبّر + مواقع

 

بالدموع سلّمت الحاجة الحمداوية، رائدة فن العيطة في المغرب، مشعلها الفني إلى المُغنية الشابة زينة عويطة، مُتنازلة لها عن جميع الحُقوق المتعلقة بأعمالها الفنية.وحرصت في لقائها الأخير مع الصحفيين، امس الجمعة، على أن تكون في كامل أناقتها التقليدية كما عهدها جمهورها، على الرغم من تجاوزها التسعين من عمرها، لتعلن والدموع تُغالبها “صافي عييت.. الله يجعل شي بركة”.

وتعني العبارة في الدارجة المغربية أنها لم تعد تستطع الاستمرار في الغناء، وبالتالي ستتوقف عند هذا الحد.

وأوضحت أنها قررت “توريث” جميع ما قدمته من أغانٍ طيلة حياتها رهن إشارة المغنية المغربية المُقيمة في الولايات المتحدة زينة عويطة، وهي في الوقت نفسه ابنة العداء المغربي السابق سعيد عويطة.

وأكدت الحاجة الحمداوية، منحها جميع الحُقوق المتعلقة بأعمالها الفنية، سواء عبر إعادة أدائها أو تجديدها من خلال الألحان وحتى طريقة التقديم، موضحة أن هذه الخطوة جاءت بمبادرة طوعية منها، وبدون أي مقابل مادي.

وأشارت إلى أنها قررت التوقف عن الغناء بسبب تقدمها الكبير في السن، وأنها ترغب في فسح المجال للشباب الصاعد، كي يأخذ المشعل ويرقى بالأغنية المغربية ويُطورها لتناسب احتياجات هذا الجيل.

ومن جهتها، كشفت الفنانة زينة عويطة المقيمة بأمريكا، والمشهورة بأدائها لأغاني الراب والـ”RNB” نيتها الاستمرار على نهج الفنانة الحمداوية، من خلال تجديد ما وصفته بـ”الريبرتوار التاريخي والغني”.

واعتبرت زينة أن قرار الحاجة الحمداوية يُعتبر تشريفاً لها، كما أنه في نفس الوقت مسؤولية كبيرة.

وكشفت أن آخر عمل في مسيرة الحاجة الحمداوية، سيكون عبارة عن “دويتو” يجمعهما معاً، وهو عبارة عن إعادة إنتاج لأغنية “الكأس الحلو” للفنانة الحمداوية، والتي تم فيها مزج الكلمات الأصلية للأغنية، بكلمات وترجمات بالإنجليزية.

وظهرت الحاجة الحمداوية في عقد الخمسينيات من القرن الماضي واشتهرت بأدائها للتراث الشعبي، وتعد من أقدم الفنانات المغربيات في مجال فن “العيطة”، إذ ارتبطت به منذ ظهورها على الساحة الفنية في وقت كان المجتمع المغربي المحافظ ينظر فيه إلى الفن بنوع من التحفظ والحذر.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب